https://al3omk.com/419612.html

مستشارون بمهدية يعتصمون احتجاجا على طريقة توزيع قفف رمضان بعد تخصيص الجماعة لميزانية خاصة بالمساعدات

دخل مجموعة من المستشارين الجماعيين بالمجلس الجماعي مهدية، في اعتصام مفتوح بمقر الباشوية الكائن بمنطقة “مهدية الشاطئ”، وذلك احتجاجا على ما وصفوه بـ”التوزيع غير العادل للمساعدات الرمضانية التي لا تصل الى مستحقيها”.

وكان المجلس الجماعي لمهدية والذي يقوده خليل ليحياوين عن حزب الإستقلال، قد برمج ميزانية قدرها 30 مليون سنتيم لتوزيع 3000 قفة رمضانية هذه السنة.

وحذر المستشارون المعتصمون مما اعتبروه “استغلال المساعدات الرمضانية من أجل أمور سياسية”، داعين إلى توزيع قفف رمضان بشكل عادل على الأسر المعوزة والفقيرة والهشة التي تستحقها بالجماعة، دون أي استغلال، وفق تعبيرهم.

أحد المستشارين المشاركين في الإعتصام، أوضح أن المجلس الجماعي يوزع المساعدات بـ”طريقة غير عادلة، ودون معاير محددة، حيث في النهاية لا تصل المساعدات للمحتاجين”، حسب قوله.