https://al3omk.com/421424.html

للمرة الثانية اليونسكو تمنح صفة التراث العالمي لمنتزه “جيوبارك مكون” بجبال أزيلال الأول عربيا وإفريقيا

حظي المنتزه الجيولوجي “جيوبارك مكون” باعتراف للمرة الثانية على التوالي كتراث عالمي، من طرف منظمة اليونسكو كتراث عالمي ما بين الفترة الممتدة 2019 و2022، بفضل احترامه للشروط المنصوص عليها في دفتر تحملات الشبكة العالمية للمنتزهات الجيولوجية التابع لمنظمة اليونسكو.

“جيوبارك مكون” الذي يعتبر تراثا مجاليا وإنسانيا، يمتد على مساحة 5700 كلم،والذي يضم 15 جماعة ترابية، 13 منها تابعة لإقليم أزيلال، و2 بإقليم بني ملال، معروف بمواقعه الإيكولوجية وتراثه الثقافي والمعماري، ومناظره السياحية والجمالية، التي تخول أيضا ممارسات الرياضات الجبلية.

من هذه الأماكن نجد، مقعر ايت عتاب، وشلالات اوزود، والقنطرة الطبيعية امي نفري بدمنات، وخوانق تاغيا، وكاتدرائية مستفران بإمي نوارك، وزاوية أحنصال، والهضبة السعيدة بأيت بوكماز، والمنحوتات الصخرية بتزي نترغيست، وبحيرة بين الويدان، إَافة إلى آثار الديناصورات بإيواريدن وإباقلاون،وغيرها من الأمكان السياحية.

وفي هذا الإطار، عمل مجلس الجهة بشراكة مع المجلس الإقليمي لازيلال ومجموعة الجماعات الاطلسين الكبير والمتوسط على تأهيل المواقع السياحية بالمنتزه من خلال فتح العديد من المسالك الجبلية ودعم الجمعيات المحلية وعقد شراكات لتأهيل القطاع التعاوني ودعم المنتجات المجالية واحدات متحف جيولوجي بأزيلال والعمل على إعداد منتزه دينوبارك بأوزود

وتزامن هذا التتويج مع مصادقة الاتحاد الأوربي على مشروع شراكة مع مجلس الجهة لتمويل مشروع دعم التعاونيات لإنتاج الأجبان بمجال المنتزه على أن تستمر جهود الجهة لتأهيل باقي الفضاءات ومواكبة أرباب المأوي الجبلية وإعادة فتح مركز تابانت لتكوين المرشدين السياحيين في المهن الجبلية وتعزيز آليات الإرشاد والتوجيه السياحي من خلال تفعيل دار الجبل واحدات منصة لتتمين المنتجات المجالية خاصة الزعفران والعسل والجوز وزيت الزيتون والاجبان وجعلها في مستوى الاعتراف العالمي بمنتزه جيوبارك كثرات إنساني عالمي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك