https://al3omk.com/427369.html

الدورة الرابعة لـ”لقاءات أفريكا” في أكتوبر المقبل بالمغرب والسنغال

تنظم الدورة الرابعة ل”لقاءات افريكا” التي تعد حدثا اقتصاديا يضم رؤساء المقاولات الفرنسية والافريقية، يومي 21 و22 اكتوبر المقبل بالمغرب ويومي 24 و25 اكتوبر بالسينغال.

وعلم لدى المنظمين ان هذا الحدث الذي يعد اهم تظاهرة للاعمال بافريقيا ، سيشارك فيه رؤساء المقاولات والمستثمرين، وحاملي المشاريع، وصناع القرار السياسي من فرنسا ونحو 30 بلدا افريقيا.

وتنظم هذه التظاهرة من 21 الى 25 اكتوبر القادم بالمغرب والسينغال وهما بلدان يعرفان نموا قويا ويهدفان بالتالي الى تبوء مكانة الريادة في القارة، بحسب المنظمين.

واضافوا ان اختيار المغرب والسنغال لاحتضان هذه التظاهرة الهامة،يستجيب للانتظارات المعبر عنها من قبل زوار الدورات السابقة وذلك بناء على تحقيق واسع انجز سنة 2018 من اجل معرفة الوجهتين الافريقيتين المفضلتين لديهما لسنة 2019.

وتشارك في الاشراف على هذا الحدث بالمغرب، الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات، والصادرات، وفي السنغال مؤسسة ( ابيكس – انفيست سنغال).

وتلتئم (لقاءات افريكا) على شكل اتفاقيات للاعمال بين رؤساء المقاولات الفرنسية والافريقية، وتعقد سنويا بالتناوب بين فرنسا وافريقيا.

وهذه هي المرة الثانية التي تنظم فيها هذه اللقاءات بالقارة الافريقية من اجل استدامة روح التبادل، وفق المنظمين الذين يؤكدون ان مسيري المقاولات الفرنسية والافريقية سيتفيدون من هذا الموعد “من اجل تطوير علاقاتهم التجارية ونسج شراكات تعاون”.

وتتوخى هذه اللقاءات التي تنظمها المجموعة الفرنسية (كلاس اكسبور) مسهل التجارة الدولية، تحت الرعاية المشتركة لوزارتي الخارجية والاقتصاد الفرنسيتين ، اقتراح اتصالات بين مقاولات افريقية وفرنسية، وتشجيع المبادلات، ومضاعفة الشراكات، وتسريع النمو وخلق مناصب الشغل.

ونظمت هذه اللقاء سنة 2018 يومي 24 و25 شتنبر بباريس. وعرفت مشاركة 800 من صناع القرار الافارقة المتحدرين من 30 بلدا ، و150 مقاولة افريقية تعمل بقطاع الصناعة الغذائية، وازيد من مائة من صناع القرار الافريقي في قطاع الصحة.