الأساتذة حاملو الشهادات يتعهدون أمزازي بصيف ساخن ويعتصمون بالرباط
https://al3omk.com/429421.html

الأساتذة حاملو الشهادات يتعهدون أمزازي بصيف ساخن ويعتصمون بالرباط يستعدون للتوجه نحو الرباط

أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، عن خوض إعتصام وطني يومي 1و2 يوليوز المقبل، قابلة للتمديد، وذلك تنديدًا بما أسمته “تجاهل الوزارة لمطالب الأساتذة وعدم ترقيتهم إسوة بالأفواج السابقة”، متعهدين الوزير أمزازي بـ”صيف ساخن”.

إعتصام وطني

وطالبت التنسيقية الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية، بـ”فتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى حل ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية، والذي عمر طويلا لدرجة لم تعد تطاق، حلا عادلا وشاملا”.

وحملت التنسيقية في بيان لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، الجهات المعنية جميع “تبعات تعنتها ولامبالاتها المتواصلين بنية عدم تسوية هذا الملف المقصودة”، وفق تعبيرها.

المصدر ذاته، ندد بـ”جميع أشكال المنع والتضييق ضدا على ممارسة الحق في الإضراب، عبر الاقتطاعات غير المشروعة من الأجور، وتفعيل مسطرة ترك الوظيفة بدون سند قانوني، وانتقاما من الأساتذة المضربين”.

من جهة أخرى، دعا البيان جميع موظفات وموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إلى تجسيد الاعتصام الوطني المتمركز في الرباط، يومي 1 و2 يوليوز 2019، والمنطلق يوم 1 يوليوز 2019 من أمام مقر مديرية الموارد البشرية بمدينة العرفان -الرباط، بدءا من الساعة 11 صباحا.

التنسيقية المذكورة، دعت مناضلاتها ومناضليها إلى التعبئة الشاملة، والاستعداد الجيد لتجسيد الاعتصام الوطني المفتوح المتمركز في الرباط طيلة العطلة الصيفية، والمرفوق بأشكال نضالية تصعيدية مصاحبة له، إلى حين تسوية الملف.

كما لم يفت التنسيقية إعلانها عن تضامنها ومؤازرتها لطلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، و”دعمها الكامل لنضالاتهم الحضارية لنيل حقوقهم المشروعة”، منددة بـ”الأساليب البائدة التي تجابه بها الحكومة هذه النضالات الراقية، ومنها التوقيف التعسفي والظالم لأساتذة الجامعة المغربية الثلاثة”.

صيف ساخن

وفي هذا الصدد، قال عبد الوهاب السحيمي، عضو المكتب الوطني للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، إن هذه الخطوة “تأتي لتأكيد التصعيد الذي دخلت فيه التنسيقية”، موضحا أنه خلال الاعتصام “سيتم تنفيذ أشكال نضالية غير مسبوقة وستشكل مفاجآت حقيقية للحكومة المغربية ولوزارتها الوصية على قطاع التعليم.

وأشار السحيمي في تصريح لجريدة” العمق”، إلى أنه “إذا كانت وزارة التربية الوطنية تعتقد بأن الموسم الدراسي انتهى، فنحن نقول ونؤكد بأن الموسم الدراسي ومعه الموسم النضالي لم ينته بعد”، وفق تعبيره

وأردف المتحدث ذاته بالقول “أشكالنا النضالية ليومي 1 و2 يوليوز 2019، مع التمديد، سنؤكد من خلالها للوزارة الوصية ولجميع الجهات العنية بأن السنة الدراسية والنضالية لم تنته”.

وختم السحيمي حديثه بالقول إن الاعتصام الوطني والذي سينفذ طيلة العطلة الصيفية بالرباط، “سيربك جميع حسابات الحكومة، فنحن أخذنا عهدا على أنفسنا، بأننا لن نحيد عن درب النضال وعن الشارع قيد أنملة إلا بتحقيق كافة حقوقنا وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار لكافة موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات”.