هيئات حقوقية تعلن الرد على مؤتمر بالبحرين بمسيرة شعبية بالرباط 
https://al3omk.com/429934.html

هيئات حقوقية تعلن الرد على مؤتمر بالبحرين بمسيرة شعبية بالرباط  وصفته بمؤتمر "الخيانة والعمالة"

دعت هيئات حقوقية مغربية إلى الرد على “ورشة البحرين” المزعم عقدها بالعاصمة المنامة يومي 25 و26 يونيو الجاري، لإعلان الشق الاقتصادي لخطة السلام الأمريكية الجديدة حول الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”، معلنة تنظيم مسيرة شعبية وطنية بالعاصمة الرباط يوم الأحد المقبل، تنديدا بهذا المؤتمر.

وأوضحت الهيئات الحقوقية في بلاغ مشترك، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن “مسيرة الشعب المغربي من أجل فلسطين، تأتي ضد صفقة العار ومؤتمر الخيانة في البحرين، في سياق التآمر المتواصل على القضية الفلسطينية لتصفيتها وشطب حقوق الشعب الفلسطيني والاغتصاب النهائي للقدس و الجولان وباقي الأراضي العربية المحتلة”.

ولم يعلن المغرب، إلى حدود اليوم، عن أي موقف رسمي بشأن مشاركتها بمؤتمر السلام بالبحرين، الذي سيعقد يومي 25 و26 يونيو الجاري، بعدما دعت إليه الولايات المتحدة الأمريكية، إذ يتردد أنها ستنظمه لبحث الجوانب الاقتصادية لـ“صفقة القرن”، وفق الإعلام الأمريكي.

وأشارت الهيئات الموقعة على البلاغ، إلى أن الاحتجاج بالرباط يهدف إلى “الوقوف ضد مؤامرة ما يسمى صفقة القرن بالتواطؤ بين الإمبريالية الأمريكية والكيان الصهيوني، ومعهما بعض الأنظمة المستبدة والعميلة بالمنطقة، وضدا على مؤتمر الخيانة والعمالة في ورشة البحرين من أجل ما يسمى “السلام والازدهار”، وومناهضة لكل أشكال التطبيع ولمظاهر الاختراق الصهيوني التخريبي للمغرب”.

ودعت الهيئات ذاتها “الشعب المغربي وكل قواه الوطنية المدنية والحقوقية والسياسية والنسائية والشبابية، إلى المشاركة الواسعة في المسيرة الوطنية التي تقرر تنظيمها يوم الأحد 23 يونيو 2019 بالرباط، انطلاقا من ساحة باب الأحد على الساعة العاشرة صباحا”، وفق نفس البلاغ.

المسيرة دعت إليها كل من الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الائتلاف المغربي للتضامن، لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وكان مسؤولون أمريكيون قد قالوا إن كل من مصر والأردن والمغرب، أبلغوا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتزامهم حضور مؤتمر البحرين خلال الشهر، وفق ما نقلته وكالة “رويترز” للأنباء، بينما نفت الحكومة الفلسطينية ذلك، مشيرة إلى أنها أبلغت بعدم مشاركة مصر والأردن والمغرب في المؤتمر المزمع عقده الشهر الجاري في العاصمة البحرينية المنامة.

وسبق للمغرب أن أعلن عن عدم علمه لحد الآن بأي خطة أمريكية جديدة للسلام من أجل تسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين أو ما يعرف إعلاميا بـ”صفقة القرن”، مشيرا إلى أنه سيعلن موقفه “عندما سيعرف الخطوط العريضة ومضمون وتفاصيل هذه الخطة”.

وصرح وزير الخارجية ناصر بوريطة، السبت الماضي بالرباط، أن المغرب “ليس على علم لحد الآن بأي خطة للسلام لتسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن المغرب، وعلى غرار سائر البلدان، ليس على علم بعد بمضمون أي خطة للسلام، وسيعلن موقفه عندما سيعرف الخطوط العريضة ومضمون وتفاصيل هذه المبادرة”.

وأوضح وزير الخارجية المغربي أن الزيارة الأخيرة للمستشار الرئيسي لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية جاريد كوشنير إلى المغرب، تمحورت حول العلاقات الثنائية وحول تطور الوضع في الشرق الأوسط، وفق تعبيره.