تلاميذ "غشاشون" يرشقون أساتذة الحراسة بإنزكان ونقابيون يستنكرون

19 يونيو 2019 - 07:30

دقت هيئات نقابية بإقليم انزكان أيت ملول ناقوس الخطر، بعد محاصرة بعض التلاميذ للأطر التربوية والإدارية المكلفة بالمراقبة ورشقهم بالحجارة، داخل الثانوية الاعدادية الخوارزمي بمدينة القليعة، أول أمس الاثنين، بسبب “قيامها بواجبها المهني والأخلاقي لمنع الغش، خلال امتحانات السنة الثالثة إعدادي التي تجري أمس واليوم.

واستنكر كل من المكتب النقابي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقليعة، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي، في بلاغ لهما، التصرفات والسلوكات التي تعرض لها الأساتذة، ورشقهم بالحجارة من طرف بعض التلاميذ المدافعين عن (حقهم) في ممارسة الغش.

وأشاد المكتبان النقابيان، “بروح المسؤولية التي أبانت عنها الأطر التربوية والإدارية أثناء قيامها بواجبها، واستحضارها للمصلحة الفضلى وحرصها على قيم النزاهة وتكافؤ الفرص بين جميع المتعلمين”.

واستنكر المكتبان، الإهانة التي تعرضت لها الأطر التربوية والإدارية، أثناء قيامها بالواجب ومحاصرتها داخل حرم المؤسسة، ودعيا المسؤولين إلى وضع حد لهذه السلوكات المشينة، وحماية الأستاذات والأساتذة من كل ما يهدد سلامتهم، أثناء قيامهم بواجبهم المهني.

ووجه المكتبان نداء للسلطات المحلية والدرك الملكي، قصد تفعيل دوريات مشتركة، ضمانا للأمن داخل وفي محيط المؤسسات التعليمية أثناء إجراء الاستحقاقات الإشهادية الإقليمية والجهوية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الحراق: يصعب تعافي قطاع المقاهي بعد كورونا.. وهذه تصوراتنا للمستقبل (فيديو)

العيد وكورونا.. شوارع سلا فارغة في أول أيام الفطر (فيديو)

أستراليا تختار مغربيا من تيزنيت للقيام بدراسة لتأثيرات كورونا الاقتصادية والاجتماعية

تابعنا على