أردوغان: مرسي قُتِل .. وسنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية
https://al3omk.com/430402.html

أردوغان: مرسي قُتِل .. وسنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية قال إنه ظل يصارع الموت على الأرض 20 دقيقة

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الرئيس المصري محمد مرسي لم يمت بأجله، بل قُتل، مشيرا إلى أن تركيا “ستفعل ما بوسعها من أجل مقاضاة السلطات المصرية في المحاكم الدولية”.

وقال أردوغان خلال خطاب ألقاه أمام حشد من أنصار حزب العدالة والتنمية بمدينة إسطنبول: “سنتابع التطورات المتعلقة بوفاة مرسي، وسنفعل كل ما يتطلبه الأمر لمقاضاة مصر في المحاكم الدولية”.

وأضاف: “خافوا حتى من نعش مرسي الرئيس المنتخب ديمقراطيًا بنسبة أصوات 52 بالمئة، ولم يسلموه لأسرته، ولم تتواجد عقيلته بين من استلموه، ولم يدفنوه في قريته بناءًا على وصيته، وإنما في مكان حددته الدولة، لأنهم كانوا يخافون، فهم جبناء”.

وأردف قائلا: “للأسف بقي محمد مرسي يصارع الموت على الأرض لمدة 20 دقيقة في قاعة المحكمة ولم يتدخل المسؤولون هناك لإسعافه”، وفق ما أوردته وكالة الأناضول للأنباء.

واستطرد: “الذين يتوقعون لأردوغان مصيرا مشابهًا لمصير مرسي، هم من أتباع عقلية السيسي، نحن لا نخاف من هؤلاء، لأننا ارتدينا أكفاننا وسلكنا هذا الطريق”.

ودعا الرئيس التركي منظمة التعاون الإسلامي للقيام بواجباتها حيال وفاة محمد مرسي، مؤكداً أنه لا بد من قيام المنظمة بما يلزم، لافتا إلى أنه سيطرح هذه المسألة خلال اجتماعات مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية، مشددًا على أن تركيا ستبقى إلى جانب الحق، وليس إلى جانب الظلمة، وإنما سيكونون ضدهم.

وتوفي محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب خلال جلسة محاكمته، أول أمس الإثنين، بعد سقوطه مغشيا عليه، فيما فرضت سلطات الأمن قيودا أمنية مشددة على أسرته ومنعت دفنه بمسقط رأسه في محافظة الشرقية شمال مصر وقررت دفنه بمنطقة شرق العاصمة المصرية القاهرة، كما منع الأمن المصري أنصاره من تشيع جنازته أو الصلاة عليه ولم يسمح إلا لأسرته فقط بالصلاة عليه.

وأقام آلاف المسلمين صلاة الغائب على روح مرسي، بعدة مدن حول العالم، تعبيرا عن تعاطفهم معه، خاصة بتركيا وفلسطين وقطر وباكستان وأمريكا وكندا وباكستان ولبنان، فيما منعت دول أخرى إقامة الصلاة، في حين تظاهر المئات باسطنبول ونواكشوط تنديدا بظروف وفاة الرئيس الراحل محمد مرسي.

بالمقابل، وفي الوقت الذي لقي فيه خبر وفاة مرسي حالة تعاطف وحزن شعبي واسعة النطاق في عموم الدول العربية والإسلامية، خرجت وزارة الخارجية السعودية لتتهم جماعة الإخوان المسلمين بأنها “تنظيم إرهابي يعمل للإضرار بالإسلام وتقويض الاستقرار”.

1

كما قاضيت السعودية دخلوا في الصوفة ديالكم وسكتوا ...كثرة الكلام لا تفيد ...جعجعة بدون دقيق ...