https://al3omk.com/438038.html

بسبب خلاف مع مشغله.. نادل يضرم النار في جسده بمراكش يبلغ 48 سنة

أضرم شخص أربعيني ليلة أمس السبت، النار في جسده بعد صبه بسائل قابل للاشتعال، احتجاجا على مشغله في مقهى بحي العزوزية بمراكش، وتم نقله إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش في حالة خطيرة.

وحسب مصادر محلية متطابقة، فقد حاول الشخص البالغ من العمر 48 سنة والذي يعمل نادلا بمقهى، الانتحار بإحراق جسده، بعد أن فشل في تصفية خلاف مع مشغله، وذلك بعد عشرة أيام من تركه العمل، ولوجوء مالك المقهى إلى القضاء لتصفية  الخلاف الذي لم يتسن لجريدة “العمق” معرفة تفاصيله.

ومازال النادل المذكور تحت العناية الطبية بمستشفى ابن طفيل، فيما فتحت المصالح الأمنية المعنية تحقيقا في ملابسات الحادث.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك