فرحة الكان تتحول لمأساة بالعيون.. مقتل شابة وإصابة عشرات الأمنيين
https://al3omk.com/440081.html

فرحة الكان تتحول لمأساة بالعيون.. مقتل شابة وإصابة عشرات الأمنيين أعمال تخريبية وإحراق وكالة بنكية

قُتلت شابة وأصيب العشرات من أفراد الأمن بمدينة العيون، في مواجهات عنيفة اندلعت ليلة أمس الجمعة واستمرت إلى حدود الساعة الثالثة من صباح اليوم السبت، تزامنا مع أحداث تخريبية ونهب الممتلكات التي رافقت احتفالات عفوية بفوز المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا للأمم 2019 بمصر.

وتحولت مدينة العيون إلى ما يشبه “ساحة حرب”، عقب نهاية المباراة النهائية لـ”الكان” بين الجزائر والسنغال، حيث أفادت مصادر متطابقة أن فتاةً كانت وسط الشارع العام رفقة عدد من الأشخاص الذين أثاروا الفوضى، تعرضت للدهس من طرف سيارة تابعة للقوات العمومية، تعرضت لوابل من الحجارة، فصدمتها بقوة، لتلفظ أنفاسها الأخيرة بالمستشفى الإقليمي للمدينة.

ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، أوضحت في بلاغ لها اليوم السبت، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنه “مباشرة بعد نهاية المقابلة، قامت مجموعة من الأشخاص مدفوعين من طرف جهات معادية، باستغلال أجواء الاحتفالات العفوية لعموم المواطنين من أجل القيام بأعمال تخريبية ونهب الممتلكات”.

وأضافت أن القوات العمومية اضطرت معه هذه الأعمل التخريبية إلى التدخل من أجل حماية الممتلكات الخاصة والعامة، حيث استمرت المواجهات إلى حدود الساعة الثالثة صباحا من اليوم الموالي، حسب تعبير البلاغ.

وكشفت الولاية أن هذه الأحداث خلفت أعمالا تخريبية في الشارع الرئيسي لمدينة العيون، شملت وكالة بنكية تم إضرام النار فيها، بالإضافة إلى تسجيل إصابة العشرات من أفراد القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة أربعة منهم حالتهم خطيرة.

كما تم بالموازاة مع هذه الأحداث، يضيف بلاغ الولاية، تسجيل وفاة شابة تبلغ من العمر 24 سنة بالمستشفى الجهوي بالعيون، بعد أن تم نقلها في حالة حرجة من الشارع العام، حيث يجري حاليا تحقيق تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد ملابسات هذه الوفاة.

هذا وقد فتحت السلطات المختصة بحثا تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد هويات وتوقيف كل من ثبت تورطه في هذه الأفعال الإجرامية، حسب المصدر ذاته.

وشهدت المدن المغربية ليلة أمس الجمعة، احتفالات عارمة بعد تتويج المنتخب الجزائري باللقب الثاني في تاريخه لكأس أمم أفريقيا، وذلك بعد فوزه على نظيره السنغالي بهدف نظيف لحساب نهائي “الكان” المنظم بمصر، وهو اللقاء الذي أجري على أرضية ملعب القاهرة الدولي وأداره الحكم الكاميروني نيانت أليوم.