الإتحاد العربي يسمح بمشاركة خمسة أجانب في مباراة واحدة

الإتحاد العربي يسمح بمشاركة خمسة أجانب في مباراة واحدة

07 أغسطس 2019 - 19:20

قرر الاتحاد العربي لكرة القدم منح الفرق المشاركة في منافسات دوري أبطال العرب التي تحمل في نسخة هذا العام كأس الملك محمد السادس، إمكانية مشاركة خمس لاعبين أجانب في كل مباراة.

وحدد الاتحاد العربي النصف الأخير من شهر شتنبر موعدا لتقديم اللوائح الخاصة باللاعبين الذين سيخوضون المنافسات والتي سيشارك فيها نادي الوداد البيضاوي والرجاء البيضاوي وأولمبيك آسفي.

وأفزرت قرعة دور الـ 32 للبطولة العربية لكرة القدم التي تحمل إسم “الملك محمد السادس”، عن مباريات هامة للممثلي الكرة الوطنية، أبرزهم نادي الوداد الرياضي الذي سيلاقي المريخ السوداني، بأولى اللقاءات الافتتاحية لنسخة السنة.

الوداد، المتوج بلقب البطولة  الوطنية المغربية والذي ينتظر قرار المحكمة الرياضية بخصوص نهائي عصبة الأبطال، سيلاقي المريخ الرياضي السوداني، واحد من الأندية العربية القوية، إذ سيقام الذهاب في ملعب المريخ، والإياب سيكون بمركب محمد الخامس بالبيضاء.

الرجاء الرياضي، ثاني ممثل للكرة الوطنية بالبطولة العربية التي أقيمت قرعتها بمدينة الرباط، قبل قليل، سيكون في مواجهة أمام هلال القدس من فلسطين، في حين ينتظر أولمبيك أسفي المتأهل من المجموعة لمواجهة بدور الـ 32.

أما باقي المواعيد العربية، فقد جاءت كالاتي:

القوة الجوية العراقي x  السالمية الكويتي

النجم الساحلي التونسي x شباب الأردن

الجيش السوري x نواديبو الموريتاني

الوداد الرياضي x المريخ السوداني

الإسماعيلي المصري x أهلي بنغازي الليبي

الجزيرة الإماراتي x النصر العماني

الوصل الإماراتي x الهلال السوداني

أولمبيك أسفي x المتأهل من المجموعة "أ"

الترجي التونسي x النجمة اللبنانية

مولودية الجزائر x ظفار العماني

الشرطة العراقي x الكويت الكويت

ي الرجاء الرياضي x هلال القدس الفلسطيني

الشباب السعودي x المتأهل من المجموعة  "ب"

شباب قسطنطينة الجزائري x المحرق البحريني

نادي العهد اللبناني x إتحاد جدة

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

فضيحة “رادس” .. “الطاس” تصدر حكمها بشأن طعن الوداد البيضاوي

خلف تونس والجزائر .. أسود الأطلس يحافظون على ترتيبهم العالمي

إصلاح المدرسة العمومية .. هل توجد إرادة سياسة؟

تابعنا على