بـ6 ملايير سنتيم.. الدولة تسوي ملف 367 متهما بإلانقلاب على الحكم
https://al3omk.com/445105.html

بـ6 ملايير سنتيم.. الدولة تسوي ملف 367 متهما بإلانقلاب على الحكم في إطار تسليم 624 مقررا تحكيميا

كشف المجلس الوطنية لحقوق الإنسان عن تخصيص المغرب مبلغ أزيد من 3 ملايير ونصف سنتيم (36.560.000 درهم) لتسوية 367 ملفا لقدماء تلاميذ ضباط الصف بأهرمومو، وذلك في إطار تسليم 624 مقررا تحكيميا جديدا لإنصاف ضحايا “سنوات الجمر والرصاص” والمعتقلين المدنين لدى جبهة البوليساريو.

وحسب المجلس فقد سبق لهيئة التحكيم المستقلة للتعويض، أن أصدرت مقررات تحكيمية تقضي بعدم الإختصاص، وبناء على الرسالة الموجهة من قدماء تلاميذ ضباط الصف بأهرمومو إلى الملك محمد السادس، يلتمسون فيها التفاتة مولوية لتسوية ملفهم في إطار المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعد دراسة الملف من جديد و الإطلاع على وقائع القضية من قبل لجنة تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، تبين أن المعنيين بالأمر صدر في حقهم أحكام بالبراءة،غير أنه لم يطلق سراحهم وتم الاحتفاظ بهم في حالة اعتقال في إحدى الثكنات العسكرية قبل إطلاق سراحهم.

وقد تبين للجنة، أن ظروف الاعتقال الذي تعرض له المعنيون بالأمر، تم دون التقيد بالإجراءات والمساطر القانونية ولم توفر لهم الضمانات المنصوص عليها في التشريع الوطني والمتعارف عليها دوليا، الأمر الذي يصبغ عليه صفة الطابع التعسفي،ويستوجب جبر أضرار من تعرض له.

وكان المجلس قد أفرج عن 624 مقررا تحكيميا جديدا لإنصاف ضحايا “سنوات الجمر والرصاص” والمعتقلين المدنين لدى جبهة البوليساريو، عبر تعبئة اعتمادات مالية تقدر بحوالي سبعة وثمانون (87) مليون درهم، لفائدة من الضحايا أو ذوي حقوق الضحايا المتوفين منهم، وذلك تنفيذا لتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة.

ويتعلق الأمر بـ80 مستفيدا من الضحايا المدنيين اختطفتهم البوليساريو، و39 شخصا كانت تنقص ملفاتهم بعض الوثائق، تم الإدلاء بها، و28 شخصا من ذوي حقوق ضحايا كانوا مجهولي المصير، أدلوا بالوثائق الضرورية لملفاتهم، علاوة على 367 شخصا من مجموعة تلاميذ أهرمومو الذين قدموا ملفاتهم لهيئة الإنصاف والمصالحة، و110 من الضحايا أو ذوي الحقوق، المستفيدين من الإدماج الاجتماعي.

وسبق لوزير الدولة المكلفة بحقوق الإنسان المصطفى الرميد أن أكد صرف المغرب لحوالي 2 ملياري درهم لجبر الضرر الفردي لضحايا ما يعرف بـ”سنوات الجمر والرصاص”، مضيفا أن عدد المستفيدين من جبر الضرر الفردي بلغ أزيد من 27 ألف مستفيدا. في ما أكد تقرير وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان حول “منجز حقوق الإنسان بالمغرب”، أنه تم تحديد مكان دفن 385 حالة، علاوة على استخراج رفات 185 متوفى، مع استخراج الحمض النووي بالنسبة لـ44 حالة 2012.