https://al3omk.com/447827.html

فواجع الانتحارات بشفشاون مستمرة.. أم لخمسة أبناء تنهي حياتها شنقا تبلغ من العمر 85 سنة

وضعت امرأة مسنة تبلغ من العمر 85 حدا لحياتها شنقا، اليوم السبت، وذلك بدوار تفراون جماعة بني ذركول بإقليم شفشاون.

ووفق مصادر محلية، فإن أسرة الهالكة تفاجأت بجثتها معلقة بمزل أسرتها بدوار تفروان، فيما لم تعرف لحد الساعة أسباب إقدامها على فعل الانتحار.

الهالكة تبلغ من العمر 85 سنة، متزوجة وأم لخمسة أبناء ولا تعاني من أمراض أو إضطرابات نفسية، وفق المصادر ذاتها.

السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي بباب برد، انتقلت إلى عين المكان لمعاينة ظروف الانتحار وفتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة، فيما تم نقل جثة الراحلة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون.

يشار إلى أن إقليم شفشاون شهد 29 حالة انتحار خلال السنة الماضية، وحوالي 26 حالة خلال هذه السنة، وهي أرقام تثير الكثير من التخوفات والتوجس من أن تتحول هذه المدينة الهادئة إلى “عاصمة الانتحار” بالمملكة.