https://al3omk.com/448402.html

اعتقال سائق طاكسي “مشهور” بمراكش يثير زوبعة لدى المهنيين احتج ضد سحب رخصته

أثار خبر توقيف سائق سيارة الأجرة من الصنف الصغير بمراكش عبد الجليل مجاهد، على خلفية خوضه اعتصاما ضد سحب رخصة الثقة منه، زوبعة في صفوف المهنيين بقطاع سيارات الأجرة بعدد من المدن المغربية، ودعا عدد منهم إلى خوض احتجاجات، فيما دخلت مجموعة من الهيئات النقابية على الخط.

ويعرف مجاهد لدى الشارع المراكشي ولدى المهنيين المغاربة بمبادرته الفريدة “نقل ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجان”، والتي سبق لجريدة “العمق” أن سلطت عليها الضوء قبل سنتين، كما ازداد شهرة بعد إعجاب الممثلة الأمريكية بلانكا بلانكو بمبادرته بعد أن نقلها دون سابق معرفة بها على هامش المهرجان الدولي للفيلم بمراكش شهر دجنبر الماضي.

وأفادت مصادر متطابقة، أن سائق سيارة الأجرة المذكور كان يخوض اعتصاما أمام ولاية جهة مراكش آسفي أمس الاثنين، احتجاجا على ما اعتبره “التماطل” و”رفض” تجديد رخصة الثقة الخاصة به والتي تمكنه من مزاولة مهنة سائق سيارة الأجرة.

وأكد مهنيون أن عناصر القوات المساعدة حاولوا منع مجاهد من الاستمرار في احتجاجه أمام ولاية جهة مراكش، قبل أن يتم استدعاء عناصر الأمن الوطني، وأن مجاهد أصيب على إثر ذلك بإغماء استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.

ووجد مجاهد نفسه بعد مغادرة المستشفى، لدى مصالح الدائرة الأمنية السابعة على خلفية شكاية تتهمه بـ”إهانة القوات العمومية”، قبل أن يتقرر متابعته في حالة اعتقال، حيث ينتظر أن يمثل يوم غد الأربعاء أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

 

إدانة واحتجاج

وفي هذا الصدد، دعت النقابة الوطنية لقطاع سيارات الأجرة بمراكش، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الأربعاء أمام المحكمة الابتدائية بمراكش، بالتزامن مع عرض مجاهد على أنظار النيابة العامة.

واعتبر المكتب الإقليمي لمهنيي سيارات الأجرة الصغيرة التابع للنقابة ذاتها، في بيان حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، أن مجاهد تعرض لما أسماه “الاعتداء والتنكيل وتلفيق تهم واهية من طرف عناصر القوات المساعدة”.

من جهتها، حملت النقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة بالمغرب السلطات المحلية بمراكش مسؤولية “تداعيات” متابعة مجاهد عقب تنظيمه لاعتصام من أجل تجديد رخصة الثقة الخاصة به، كما عبرت عن مساندتها له وللنقابة التي ينتمي لها.

ووصفت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب في بيان حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، سلوك القوات المساعدة بـ”الجانح من طرف السلطة المحلية”، و”مجانبا للصواب”، مضيفة أنه “كان حريا بها تمتيع المتضرر من رخصته في إطار تمتيع مواطن من حقه في الاحتجاج والحق في العمل المرتبط برخصة ثقته”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

I was inspired by this taxi driver that gives free rides to people with disabilities.❤ #inspiring

Une publication partagée par Blanca Blanco (@blancablancoactress) le

المنظمة الديقراطية لمهنيي وسائقي سيارات الأجرة المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل بدورها، استنكرت توقيف مجاهد، كما استنكرت ما أسمته “السياسة التي تنهجها السلطات المحلية المعنية بتشريد عدد كبير من السائقين وعائلاتهم وإحالتهم على العطالة بعد سحب رخص الثقة منهم دون مراعاة التدرج في تنزيل العقوبات” على حد تعبرها.

وقالت المنظمة في بيان حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، إن “قضية عبد الجليل مجاهد تجاوزها الزمن بعد تصويت المغاربة على دستور 2011، بالقطع مع كل أشكال الحكرة وقطع الأرزاق”، واعتبرت أن “سحب رخصة الثقة من مجاهد تعسفا وشططا في استعمال السلطة من طرف السلطات المعنية بولاية مراكش آسفي”.

وطالبت المنظمة والي جهة مراكش آسفي بالتدخل وإنصاف مجاهد بتجديد رخصة الثقة ليتمكن من استئناف عمله، كما دعت إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها النقابة الوطنية لقطاع سيارات الأجرة بمراكش.

1

Mbghawech elli idire elkhire

2

اللهم ان هدا منكر