https://al3omk.com/449705.html

اعتبرته مضرا بصحة المواطنين.. الهاكا توقف برنامجا بإذاعة خاصة لمدة أسبوع

أصدرت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، قرارا يقضي بوقف بث شبكات الخدمات لإذاعة “إم إف إم” خلال التوقيت الاعتيادي لبرنامج “باسم الله أرقيك” لمدة أسبوع، لعدم احترام الشركة خلال 3 حلقات منه، للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، كما أمرت الشركة  ببث بيان طيلة مدة العقوبة في التوقيت المحدد للبث حول الموضوع.

وحسب العدد الجديد للجريدة الرسمية، فقد اعتبرت الهيئة في قرارها، أن “ما تضمنته الحلقات يمكن أن يحث أو يحمل ولو ضمنيا فئة من الجمهور على نهج ممارسات من شأنها أن تلحق ضررا بصحتهم وذلك دون تحفظ من لدن منشط البرنامج، مما يجعل البرنامج قد أخل بالمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل لا سيما المتعلقة بالبرامج الصحية”.

ويأتي القرار، بناء “على شكاية تقدمت بها الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، بخصوص برنامج “باسم الله أرقيك”، الذي تبثه  إذاعة “إم إف إم” وبعد التقرير الذي أعدته المديرية العامة للاتصال السمعي البصري بخصوص حلقات 5 و12 و14 مارس 2019، من البرنامج، حيث يستفاد من الشكاية، أن بعض برامج الخدمات الخاصة، تشيد بالشعوذة خاصة أسلوب ومنهجية تقديم برنامج “باسم الله أرقيك”، والذي يستغل جهل وضعف بعض المستهلكين، مما قد يلحق الضرر بمصالحهم المادية وسلامتهم الصحية بشكل يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل.

وأوضحت الهاكا ، أنه ” تبين من خلال تتبع الحلقات المذكورة أنها تناولت مجموعة من المواضيع المتعلقة بما قدمه واعتبره ضيف البرنامج، أمراضا وأعراضا نفسية وعضوية من قبيل “العقم والإجهاض”، والاضطرابات النفسية”، “والتسمم الغذائي”، و”الرعاف و”النزيف” والقولون العصبي “.

كما تفاعل الضيف، تضيف “الهاكا”، “مع المستمعين عبر الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية من خلال عرض حالاتهم، واقتراحه ما اعتبره حلولا علاجية، من خلال استعمال عبارات في حلقة 5 مارس، من قبيل، ” بالنسبة للناس لي معندهومش
الحالات ديال العكوسات ولكن عندهم الاضطرابات وعندهم الخوف والكآبة، من الأحسن تغتسلوا بنفس الطريقة، ولكن للي تتقياو به هي الطريقة ديال الشعير والكرعة”، وحلقة 12 مارس، “بالنسبة للنساء اللي عندهم مشكل ديال النزيف أو اللي تيجيوهم هاد المشكل ديال الرعاف، تتاخدوا الماء الزهر والخل البلدي وشوية ديال الماؤ د الرقية وتقراوه فيه”.

وقالت “الهاكا”، إن “المادة 9 من قانون السمعي البصري تنص، على أنه يجب ألا تكون البرامج وإعادة بث البرامج أو أجزاء منها تحرض على نهج سلوك يضر بالصحة أو سلامة الأشخاص والممتلكات أو حماية البيئة، كما تنص المادة 3 من توصية “الهاكا” بشأن البرامج الصحية في الخدمات السمعية البصرية، على أنه يحرص متعهدو الاتصال السمعي البصري في البرامج دات الصلة بالصحة، على عدم تجاوز المتدخلين في هدا الصنف من البرامج لمجالات تخصصهم، كما أن المادة 6 تنص على عدم قيام المتدخلين في هذه البرامج بتشخيص الحالة المرضية للأشحاص الذين يتصلون بهم قصد الاستشارة”.