أرباب المطاعم بأكادير يدقون ناقوس الخطر..ويطالبون مهنيي القطاع بالوحدة (فيديو)
https://al3omk.com/458706.html

أرباب المطاعم بأكادير يدقون ناقوس الخطر..ويطالبون مهنيي القطاع بالوحدة (فيديو) في ندوة صحفية لهم

طالبت جمعية أرباب المقاهي و المطاعم ذات الصبغة السياحية بأكادير، بتقديم المساعدة اللازمة للقطاع، والدعم المطلوب من الجهات الوصية، وتخفيض رسوم المشروبات، و إيجاد صيغة توافقية لاستغلال الملك العام، وفق شروط موضوعية، قائمة على قاعدة رابح-رابح، و تقديم التسهيلات الممكنة لأداء الضرائب، والتي يجب أن تخضع لمعايير موضوعية و معقولة.

وقال محمد كولحسن  رئيس الجمعية، خلال ندوة صحفية نظمت بمقر غرفة التجارة والصناعة بأكادير، منتصف الأسبوع الماضي، بأن الجهات الوصية، مطالبة بالتدخل لايجاد حل لمشكل المرابد والذي يحد من ولوج الزوار للمطاعم، ووقف عدد من المظاهر المشينة التي تسئ للقطاع و المشتغلين فيه، مشيرا، إلى أن مختلف الإكراهات هي قابلة للنقاش والبحث بشكل تشاوري مع مختلف السلطات والمسؤولين على القطاع.

وعبر ذات المتحدث، عن استعداد الجمعية الجلوس، على طاولة الحوار، مع مختلف الأطراف لإيجاد حلول توافقية لمختلف الإكراهات التي يعيشها القطاع، الذي يشغل يدا عاملة مهمة و يساهم في الاقتصاد الوطني.

وخلال الندوة، طالب أعضاء المكتب، من جهتهم من المجلس الجماعي، تخفيض الرسوم على المشروبات إلى 4 في المائة لدعم القطاع، وكذا توفير مرابد إضافية لتسهيل ولوج الزبائن إلى المطاعم.

كما طالب أعضاء المكتب الوزارة المسؤولة عن القطاع السياحي، والمجالس المنتخبة، باعتماد مقاربة جديدة مع هذه المطاعم، من خلال دمج القطاع في منظومة التأهيل والإصلاح، إسوة بما تم مع فنادق المدينة، والذي شكلت موضوع اتفاقية بين المجلس الجهوي لسوس ماسة والمجلس الجماعي لأكادير ووزارة السياحة يضيف نص البيان الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه.

تجدر الإشارة إلى أن جدلا وقع بين العاملين في قطاع المطعمة في أكادير، خلال الآونة الأخيرة، وتسبب في انقسام المهنيين إلى جمعيتين، وخلال الندوة الصحفية، صرح كولحسن، أمام الحضور، أنه مستعد لمد يده للغاضبين في القطاع، وعقد جمع عام يضم جميع المهنيين، لرأب الصدع، وتوحيد الرؤية، وتأسيس مكتب توافقي، لما فيه مصلحة للقطاع والعاملين به بصفة عامة.