سياسة

بلكبير عن أزمة البام: كل عوامل فنائه متوفرة.. والرهان عليه انتهى (فيديو)

تحدث المحلل السياسي، عبد الصمد عبد الكبير عن أزمة حزب الأصالة والمعاصرة، حيث أكد أن جميع عوامل فناء هذا الحزب متوفرة، لأنه “حزب مصطنع، والرهان عليه انتهى”.

وقال بلكبير في حلقة جديدة من برنامج “حوار في العمق”، على جريدة “العمق”، إن “من قاموا ببناء هذا الحزب هم من يفككونه اليوم، مضيفا أن “هناك عناصر وأعيان أحيانا لديها مصداقية لا يجوز أن تموت بموت الحزب”.

وزاد، أن “هذه العناصر سيُؤخذ منها لمبادرات جديدة طبعا، وهذا الموت ليس بالأمر الهين، لأن الذين كانوا يستفيدون من حياة مؤسسة معينة سيتشبثون بها”.

وأضاف، أن الصراع داخل البام، هو “صراع بين من يريد تجاوز ما اصطنعه بالأمس عندما تأكد من فشله”، مضيفا أن “خطاب وهبي لا سياسة فيه، لأنه يعارض من كان سابقا يريد أن يفرغ له المكان الذي هو خراب سياسيا والموقف الشعبي منه واضح”.

واعتبر بلكبير، أن “رهانات تأسيس هذا الحزب انتهت إلى الفشل، بالطبع ليس بقوة البيجيدي ولكن بالتدخل الإرادي للشعب”، مضيفا أن “هناك عقل جمعي مستبطن يفاجئ الجميع ليس الإدارة ولكن حتى الشعب نفسه، وتلاحظ أن الشعب يتدخل بطريقة تقلب الموازين رأسا على عقب”.

وأردف المحلل السياسي المذكور، أن “الحزب المعروف انتهى إلى فشل ذريع ومذهل لأن ما وفر له من شخصيات ومن أعيان وأموال طائلة، ومع ذلك هزمه الشعب لأنه لا يمكن الرهان على خاسر وإستراتيجيته فشلت وعليهم أن يستعينوا بإستراتيجية أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.