اعتقالات في تدخل أمني لفض احتجاجات ضد مقلع بالفحص أنجرة (صور)

01 أكتوبر 2019 - 03:30

أفاد مصدر مطلع لجريدة "العمق"، أن القوات العمومية تدخلت بالقوة لفض وقفة احتجاجية نظمها سكان دوار لشقرش بجماعة خميس أنجرة التابعة لعمالة الفحص أنجرة، ليلة أمس الإثنين أمام مقلع للحجارة بعين المكان، ما أسفر عن توقيف 11 محتجا، من بينهم 7 نساء و5 رجال، فيما نظم السكان وقفة أخرى بنفس المكان، صباح اليوم الثلاثاء، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.

وأفاد المصدر لجريدة "العمق"، أن السكان يحتجون على مقلع للحجارة بدوارهم، يواصل العمل رغم وجود مراسلات إدارية تكشف تواجده بمنطقة ملاصقة للسكان، وما يسببه من غبار وضجيج وتلوث المياه الصالحة الشرب، مع انتشار مجموعة من الأمراض، إضافة إلى ظهور تشققات ببعض المنازل، لافتا إلى أن السكان وضعوا شكايات في الموضوع لدى الجهات المختصة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن السكان المحتجين الإحدى عشر الذي تم توقيفهم ليلة أمس، سيتم تقديمهم أمام وكيل الملك بطنجة، لافتا إلى أن المقلع الذي يشتغل منذ 30 عاما، تم توقيفه عن مزاولة أنشطته في اقتلاع الحجارة من طرف السلطات المختصة منذ سنة 2011، وذلك بعد إرسال لجنة معاينة مركزية أقرت بعدم احترامه لدفتر التحملات، قبل أن يشرع في عمله خلال الأسبوع الجاري.

وكانت اللجنة الإقليمية للمقالع بالفحص أنجرة التي تضم ممثلين عن مختص القطاعات المحلية، قد كشفت سنة 2011 في محضر لها بعد معاينتها للمقلع، عن تواجد منازل السكان بمحيط المقلع المذكور، ووجود تشققات خارجية وداخلية ببعض المنازل، وتواجد مقبرتين ومسجد بمحاذاة المقلع، إضافة إلى وجود مسلك مؤدي إلى منبع الماء مستغل من طرف الساكنة داخل المقلع.

وأوصت اللجنة حينها بتكليف الشركة المشرفة على المقلع بتعيين مكتب دراسات معترف به في ميدان الهندسة المدنية قصد تحديد الأسباب الحقيقية وراء تلك التشققات بتنسيق مع السلطة المحلية والجماعة القروية، وتكليف ممثل الشركة بإعداد مسلك خاص لمرور الساكنة من أجل الوصول إلى منبع الماء، ودعوة الشركة للقيام بعملية الرش بصفة مستمرة لتفادي تناثر الغبار.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 6 أشهر

حسبيا الله ونعم الوكييييل

مقالات ذات صلة

يحياوي: المغرب يواجه “كورونا” مستفيدا من تجاربه السابقة (حوار)

تابعنا على