موقع فرنسي: الإمارات أنقذت حزبا معاديا للمسلمين بفرنسا من الإفلاس
https://al3omk.com/462504.html

موقع فرنسي: الإمارات أنقذت حزبا معاديا للمسلمين بفرنسا من الإفلاس بـ8 ملايين يورو

منحت الإمارات العربية المتحدة حزب “الجبهة الوطنية” الفرنسي اليميني المتطرف المعادي للمسلمين في الغرب، 8 مليون يورو من أجل دعم مرشحته ورئيسته “مارين لوبين” في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2017.

جاء ذلك في تحقيق صحافي أجراه الموقع الفرنسي “mediapart.fr”، ونشر تفاصيله الجمعة 4 أكتوبر الجاري.

وقال “ميديا بارت” في تقرير ترجم “العمق” بعض فقراته، إن الإمارات العربية المتحدة قدمت دعما ماليا لحزب الجبهة الوطنية المتطرف، وزعيمته (مارين لوبين)، تزامنا مع ترشح الأخيرة في الانتخابات الرئاسية، عام 2017.

وأضاف الموقع، بعد روسيا انضافت الإمارات العربية المتحدة إلى لائحة داعمي حزب ماري لوبين، لينجو من صعوباته المالية مع الأبناك الفرنسية، والتي بلغت ملحة حساسة في 2017 تاريخ إجراء الانتخابات الرئاسية.

وزاد إن عقد التمويل الإماراتي تم توقيعه بمدينة “بانكي” عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، في حزيران يونيو 2017، كان الطرف الثاني فيها رجل الأعمال الفرنسي “لوران فوشير” ممثلا لبنك إماراتي.
وأكد ميديا بارت، أن التعاقد على القرض قد تم في عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، لكن الأموال جاءت من مؤسسة مالية إماراتية، هي “نور كابيتال”.

ويكشف الموقع الرسمي لـ”نور كابيتال” انها شركة إماراتية تشتغل في مجال هي شركة مساهمة خاصة تعمل في مجال الاستثمارات المالية، مرخصة من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.
وأوضح الموقع أن القرض الإمارات أنقذ الحزب اليميني المتطرف من أزمة مالية كانت تعصف به.

وأفاد أن القرض بلغت قيمته 8 ملايين يورو وصل إلى حسابات حزب لوبان، خلال هذه الفترة، في عملية تدخل بها رجل الأعمال الفرنسي (لوران فوشير)، الذي ينشط في إفريقيا.

ومضى يقول “لكن الأموال نقلت من بنك في الإمارات العربية المتحدة، ومن المستحيل في الوقت الحالي معرفة مصدر هذا المبلغ”.

وسجل الموقع أن العلاقة بين لوبين والإمارات تعود إلى سنة 2014، حينما اجتمعت زعيمة الحزب اليميني المتطرف، المعروف بعدائه الشديد للمهاجرين، والإسلام في فرنسا، بممثل للإمارات العربية المتحدة داخل إقامتها الخاصة، الموجودة في منقطة سان كلو، غرب العاصمة باريس، حيث قدم لها عرضا للتمويل.

وشدد “ميديا بارت” إلى أن المصاعب المالية لحزب الجبهة الوطنية الذي أصبح فيما بعد التجمع الوطنيقد استمرت بعد ذلك، خصوصا مع الانتخابات الرئاسية، لعام 2017، التي تمكنت فيها من المرور إلى الدور الثاني، بعدما حلت في المرتبة الثانية وراء “إيمانويل ماكرون”.

1

الإمارات تتحالف مع الشيطان لمصلحتها الخاصة.

2

المؤامرات العبرية المتحدة