مجتمع

حفر مئات الآبار بدول منكوبة.. مغربي تجاوز عطاؤه حدود الوطن يروي قصته

19 أكتوبر 2019 - 20:41

شاب مغربي يؤمن بأن العمل الأنساني لا تحده الجغرافيا. عشق فعل الخير منذ الصغر، انطلقت بدايته في العمل التطوعي من الحي الذي كان يقطنه، فساعد الأرامل والمحتاجين. وعمل على توزيع القفف في  الأعياد والمناسبات،  عطاؤه المستميت جعل  نشاطه يكبر ويتسع الى إن صار عطاءا دوليا.

جلال اعويطا شاب في الثلاثينات، أب لثلاث أطفال، عمل على تطوير ذاته في المجال التطوعي وسعى إلى ترسيخ ثقافة العمل الانساني  في صفوف الشباب.

“كنا نقتات على موائد الدول الغربية لنعطي نموذجا قويا في العمل التطوعي”، هكذا عبر جلال عن الصعوبات التي واجهته في بداية عمله التطوعي، موضحا أنه “لم تكن هناك تربية على العمل المؤسسي التطوعي، لا من حيث التربية الأسرية أو المقرارات الدراسية”، مشيدا بالدول المتقدمة التي تعطي للعمل التطوعي أهمية كبيرة في حياة الشباب.

من أجل تحسين دخله والتحكم في وقته، اختار جلال الأعمال الحرة، فاستقال من منصبه في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ليصبح بذلك رهن إشارة العمل الخيري.

رفقة فريق كله عطاء، استطاع جلال تأسيس نسيج من الجمعيات المستقلة همها الوحيد خدمة  الانسانية، فأسس جمعية “عطاء الخيرية” وجمعية “إنسان” بطنجة وغيرها.

عطاؤه تجاوز حدود الوطن فأسس عطاء الدولية، التي قامت بمشاريع خيرية ضخمة في غانا ومالي وغيرها من الدول التي تعاني.

وعن مصدر تمويل هذه المشاريع، ينفي جلال اعويطا نفايا قاطعا ما يتم تداوله بخصوص تلقيهم تمويلات خليجية، مؤكدا  أن كل المشاريع سواء في عطاء الخيرية أو الدولية  تم إنجازها بفضل تبرعات المحسنين، مشيدا بالشعب المغربي المعطاء، ومشددا على عملية التسويق للمشاريع التي تكون لها نتائج  جيدة.

وأبرز رئيس مؤسسة “عطاء الدولية” أن عملية جمع التبرعات بالخارج تكون أكثر سهولة وبدون أي تعقيدات مقارنة مع المساطر  المعمول بها  داخل المغرب التي تعرقل العمل التطوعي.

استاطعت «عطاء الخيرية» هذه السنة حفر  ما يزيد عن 100 بئر بكل تجهيزاته بمختلف المناطق النائية، بمعدل 30 ألف مستفيد مغربي من الماء الصالح للشرب، حسب ما جاء في إحصائيات  قامت بها الجمعية.

وفي شهر رمضان الماضي، كشف لنا جلال اعويطا، أن مؤسسة “عطاء الدولية” حطمت رقما قياسيا في حفر الأبار ، “حيث أن المؤسسة أطلقت في دولة غانا مشروع حفر 30 بئرا،  أي بئر واحد عن كل يوم من هذا الشهر، فإذا بنا نصل في نهاية رمضان إلى جمع  مبالغ مالية لحفر  ما يزيد عن 133 بئر” ، موضحا أن هذا الرقم المهم تم الحصول عليه بفضل الحملة التسويقية المنظمة الي أشرف عليها خيرة من الشباب.

ومن أجل إنجاح أي مشروع إحساني، شدد جلال اعويطا  على أن المشروع يجب ألا يخدم  أجندات معينة، وأن يشمل جميع الناس بالاضافة الى التسويق الجيد والتنظيم، والأهم أن يكون المتطوع هو أول المساهمين فيه.

وعن مشاريعه المستقبلية كشف لنا رئيس مؤسسة «عطاء» لأول مرة عن مشروع كتاب يعكف على إخراجه في الشهور القادمة، يحمل اسم “متطوعوا بكة”، يتكلم فيه عن خصال الرسول على الصلاة والسلام  في العمل التطوعي.

بالإضافة  إلى تركيزه على إعداد نخب تقود المجتمع  نحو الخير من خلال العمل الخيري، ساعيا بذلك الى انشاء مركز  أو منظمة خاصة بتكوين المتطوعين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ابراهيم منذ 3 أشهر

السلام عليكم اخواني لقد قمت ولله الحمد بمجهود جبار حتى انجزت بءر في ملكي الخاص وداك في منطقة جبلية يعاني اهلها من نقص في الماء لسد حاجياتهم ولماشيتهم لدا قررت بفضل الله وبفضلكم المساعدة ومساهمتكم في الاجر لشراء الطاقة الشمسية بتكلفة 30000 درهم 0670371152 للمحسنين فقط جزاكم الله خيرا

[email protected] منذ 4 أشهر

نريد حفر بئر من فضلكم، تقبل الله منكم جهودكم. رقم الهاتف: 0658173236 دوار ايت سعيد اوحدو / بومية / اقليم ميدلت : فنحن جمعية عملنا ايصال الماء الشروب الى المنازل لكن البئر قد جف من الماء مند سنتين .وشكرا لكم

بوخموين محمد 0664698186 [email protected] منذ 4 أشهر

رئيس جمعية ايت حمو للتنمية المستدامة . كانت رغبتي انشاء جمعية ،ومن خلال مساهمات اعضاءها قد نستطيع رد الاعتبار لمسقط رؤوسنا وماوانا ومصدر رزقنا إلى أن سهل الله في الوضيفة ، من ترميم المنازل اللءي كانت الهجرة سبب دمارها والدرج للتنقل بين منازلها المشيدة من طرف اجدادنا رحمة الله عليهم في سفح شديد الانحدار وكذلك الدرج الرئيسي المطل على الواد الذي يفسده كلما سقط المطر وفاض السيل والمنفد الوحيد لدى السكينة التي لاتزال مستقرة في هذه الدواوير لسقي دوابهم ومزارعهم وكذلك حفر الابار لتزويد الدواوير بالماء الصالح للشرب المادة الحيوية حيث لا يزالون من المحرومين منها . لكنه صدق صاحب المقال الشهير *العين بصيرة واليد قصيرة* . لهذا نسأل الله والمحسنين المساعدة لاستكمال مصاريف هذه المنشآت المبرمجة .

عبدالله أمقران منذ 7 أشهر

نريد حفر بئر من فضلكم، تقبل الله منكم جهودكم. رقم الهاتف: 0610290835 دوار بومعلا/ سكورة امداز/ اقليم بولمان

عبد الكريم منذ 10 أشهر

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته يشرفني ان اتقدم بشكري وامتناني لهذ الشخص المعطاء وجمعيته المليئة بالعطاء وفعلا اسمها يدل على طبيعتها فبصفتي رئيس احدى الجمعيات المغربية بجهة مراكش اسفي ونيابة عن السكان هناك فانني اطالب بالتنسيق معكم من اجل مساعدتنا لحفر بئر هناك لغاية تزويد الساكنة بالماء الشروب ،للعلم اننا نتوفر على القطعة الارضية التي سيحفر فيها البئر . وشكرا لكم ولكل من ساعد في هذا الاجر الذي يعتبر صدقة جارية الى قيام الساعة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته الهاتف 0653575593

[email protected] منذ 10 أشهر

من فضلكم ساعدونا لحفر بئر الماء الشروب بدوار امسكرغجن اوكدمت قيادة تلات نيعقوب نظرة المياه الشروب تشكل تهديدا للحياة في هذه المناطق نرجو من الله ثم منكم الاستجابة للنداء ولكم عند الله اجر عظيم

محمد الزرياطي منذ سنة واحدة

نحن بإحدى المناطق القروية نعاني من ندرة المياه هل من مستجيب لحفر بئر جزاكم الله خيرا 0659017121

اتبير الحسين منذ سنة واحدة

سلام عليكم عندنا الدوار مفيهش الماء الصلاح لشورب ارجو منكم ان تتصيلو بي لكي تراو هاد الدوار بعينكم منتارودانت رقم الهاتف ،0667197930

مقالات ذات صلة

مجتمع

الحكومة تسحب CNSS وCNOPS من وصاية قطاع الشغل وتمنحهما لوزارة الصحة

مدرسة خاصة مجتمع

مؤسسات تعليمية تحرم تلاميذ من التعليم الحضوري بسبب عدم التوفر على جواز تلقيح

مجتمع

السادس من نوعه خلال شهرين .. حريق مهول يدمر حقول نخيل بزاكورة

تابعنا على