أكادير تحتضن ملتقى “ويلكا”لتدويل الثقافات والفنون المحلية
https://al3omk.com/468518.html

أكادير تحتضن ملتقى “ويلكا”لتدويل الثقافات والفنون المحلية "المرأة" ضيف شرف النسخة الثانية

ينظم المركز الإفريقي للأبحاث في الابتكار والتنمية (ARCID)، بشراكة مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بأكادير (ENCG) ومؤسسة الإدارة وإدارة الأعمال (EMAA FOUNDATION) بالتعاون مع كل من مجلس جهة سوس ماسة، مجلس بلدية أكادير ، المجلس الإقليمي لتيزنيت، ومجلس جماعة تارودانت، النسخة الثانية من أسبوع تدويل الثقافات والفنون المحلية (WILCA) . المزمع انعقاده من 25 حتى 31 من شهر أكتوبر 2019 بجهة سوس ماسة.

(WILCA) هو حدث فريد من نوعه، ولد من فكرة التعاون،  بين أحد مؤسسي مجموعة AZA ، فتاح عبو  والمركز الإفريقي للأبحاث في الابتكار والتنمية ARCID، هذا اللقاء الثقافي والفني والاجتماعي هو فرصة عظيمة للقاء الفنانين المحليين والدوليين.

ونخص بالذكر أن هذه الجولة الثقافية ستغطي معظم مناطق جهة سوس ماسة، حيث ستنطلق من مدينة أكادير لتحط الرحال في كل من : تزنيت، تفراوت وتارودانت، لتفتح المجال لسفير الثقافة والموسيقى الأمازيغية في الولايات المتحدةفتاح عبووطلابه الأمريكيين، فرصة اكتشاف كنوز الأصالة والجود والكرم لدى السكان المحليين لجهة سوس ماسة، وكذا كنوز الطبيعة المحيطة بهذه الجهة، كما تهدف (WILCA)  إلى تعزيز قيم المشاركة والتبادل والانفتاح من خلا توفير منصة غنية بالثقافة القروية والفنون التقليدية.

وفي نسختها الحالية، تسهرWILCA  وتركز على تكريم المرأة كاعتراف بسيط بالدور الغالب لها في حماية وتعزيز التراث المغربي المادي واللامادي، لتسلط الضوء على علاقة  المرأة بالموسيقى والفن وتجارب الفنانات الأمازيغيات في جهة سوس ماسة.

ووفقا لرشيد أمليل، رئيس ومؤسس المركز الإفريقي للأبحاث في الابتكار والتنمية (ARCID)، يقدم مشروع WILCA بديلا للتقنيات التقليدية لتعزيز التراث غير المادي وتشجيع السياحة القروية في المغرب. من هنا، فمشروع WILCA عبارة عن جولة زمكانية تعمل على الترويج للفنون والثقافة المغربية، والتعريف بالوجهات السياحية الجديدة وتثمينها، واستكشاف إمكانات السياحة المتخصصة والبيئية، لتقدم في النهاية لضيوفها من داخل وخارج المغرب لحظات لا تنسى من التجربة الفريدة عن طريق التبادل الثقافي والفني