ولادة طفل بلا عيون وبدون أنف تتسبب في توقيف طبيب عن العمل
https://al3omk.com/471147.html

ولادة طفل بلا عيون وبدون أنف تتسبب في توقيف طبيب عن العمل ظل على قيد الحياة لأكثر من أسبوعين

تسببت ولادة طفل بلا عيون وأنف، وفقدان أجزاء من جمجمته، المجلس الطبي البرتغالي لتوقيف طبيب توليد لمدة ستة أشهر؛ بسبب مزاعم الإهمال.

وحسب ما جاء في صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فقد أجرى الدكتور أرتور كارفالهو ثلاث جلسات “التراساوند” على والدة الصبي في عيادة خاصة، ولم يبلغ عن أي مخاوف.

ومع ذلك، كان لدى والدته صورة 5D أكثر تفصيلا أجرتها في عيادة مختلفة عندما كانت حاملا في الشهر السادس.

وشك الأطباء في وجود احتمالات حدوث تشوهات، لكنهم استبعدوها. وقالت عمة الطفل لمحطة إذاعية محلية: “أوضح البعض قولهم إنه في بعض الأحيان تكون أجزاء الوجه غير مرئية “على جهاز الآلتراساوند” عندما يكون وجه الطفل ملتصقا ببطن الأم”، لم يتضح مدى التشوهات إلا بعد الولادة في المستشفى.

الدكتور كارفالهو لم يعلق على الحادثة، لكن اتضح فيما بعد أن لديه ستة شكاوى أخرى ضده تتعلق بأطفال آخرين، يعود بعضها إلى أكثر من عقد من الزمن.

وعلى الرغم من أن الطفل لم يتوقع أن يعيش إلا لساعات معدودة فقط، لكنه ظل على قيد الحياة لأكثر من أسبوعين تحت رعاية المستشفى.