القانون القانون.. شمكارة يهجمون

16 نوفمبر 2019 - 01:21

ثلاثة شماكرية بمسحات وجوه إجرامية ، أسنانهم تساقطت من تعاطي المخدرات التي يسمونها ب ” البلية ” ، تحششوا حتى ” تَزَرْقَلو ” فبدا لهم أنهم بلغوا درجة الخطابة المنبرية ، أو ما يسمونه هم ب ” التزرقيلة الرابوية ” ( نسبة إلى فن الراب في أمريكا ) ، والحقيقة أنها رغبة عُفنية عُنفية ليس إلا .

ولد الكرية ، أو ولد ” الخَرْ.. ة ” ، أصبح فنان راب ، والحقيقة أنه مجرد مُحشَّشٍ زَرْقُولي ، هو ومن كتب له كلمات ” السفاهة ” تلك ، بقلم أعداء استقرار المغرب الآمن ، ذلك الكلام الهستيري الذي لا تحكمه لا أخلاق ولا حياء ، دخل به ولد ” الخر..ة ” في حالة هلوسة بَيِّنَة ، فأطلق خلالها العنان لسانه الموبوء ، هو ومن معه من الضالين المتمردين ، الذين يسميهم المغاربة ب ” مساخيط الوالدين” .

لقد اعتدى ولد ” الخَر .. ة ” على حرية التعبير في البلد المستقر الآمن ، وعلى رصيد حقوق الإنسان ، فأطلق لسان فمه الخانز بما يشبه نهيق الحمير . فأعوذ بالله من الشيطان الرجيم .

لقد أخذ الشمكار ، ومن معه من شماكرية الاعتداء على الديمقراطية وحقوق الإنسان ، يَهرف بما لا يعرف ، فاختلط أمام عينيه المزرقلتين الحابل بالنابل ، فاستمر يشتم ويسب ، لدرجة أنه ابتغى الصيد في عرين الأسد .. وذلك منتهى الخبل والحمق .

لقد استاء المغاربة الأحرار ، العقلاء الأبرار ، من ما نطقه ولد ” الخر ..ة ” من كلام سفيه على منصة اليوتوب المفتوحة أمام الجماهير ، وظن نفسه حقق أعلى نسبة مشاهدة ، والحقيقة عكس ذلك ، بل جمع سخط المغاربة المخلصين ، الذين يطالبوا الحكومة بإعمال القانون ضد ” الشمكار السفيه ومن معه من شماكرية الأقراص المهلوسة ذوي السوابق الإجرامية ومن حرضهم ودعمهم وكتب كلماتهم .. ” . وحسبنا الله ونعم الوكيل .//. انتهى .

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

كيف يمكن لشركة “سيتي باص” أن تكون مواطنة؟

تزمامارت

الحياة قائمة على التوازن بين الدنيا والآخرة

حمة وريحانة كانتا هنا

الاختلاف وتدبيره في زمن كورونا

تابعنا على