محتجون يقتحمون مقر زعيم الجبهة لعدم وفائه بإطلاق سراح سجين

27 نوفمبر 2019 - 11:50

شهدت مخيمات تندوف، اليوم الأربعاء مظاهرات حاشدة، حيث اقتحم محتجون، مقر زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية إبراهيم غالي، احتجاجا ضد عدم وفائه بوعد كان قد أعطاه بإطلاق سراح احد المعتقلين بسجن الذهيبية.

ووفق منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا بـ"فورساتين"، فقد كان إبراهيم غالي "قد وعد عائلة السجين بإعادة النظر في محاكمته يوم الاثنين الماضي ثم اليوم الاربعاء ، وهو ما لم يحدث، لتفهم عائلة ومقربوا المعتقل بأنهم ضحية مماطلة وتسويف لكسب الوقت، إلى حين انتهاء المؤتمر الذي تعول عليه جبهة البوليساريو، وتسعى جاهدا لعدم خروج مفآجآت غير متوقعة قد تؤثر على السير العام للمؤتمر الذي ينقعد في وقت حساس للغاية، ووسط توجس شديد من القيادة بفشله".

وحسب المنتدى، فإن "‎السجين المعني يوجد بالسجن منذ نهاية سنة 2017، حيث حكم عليه ب 6 سنوات نافذة بتهمة الحيازة والاتجار بالمخدرات، رغم أن جميع الأدلة تشير إلى انعدام علاقته بالشحنة التي تعود ملكيتها لاشخاص آخرين برأت محكمة البوليساريو أحدهم، وتم تدبير عملية فرار شخص آخر من مستشفى بتندوف بتواطئ مع أحد قادة الجبهة الذي تشير كل المعطيات، علاقته بشبكات المخدرات التي تتلقى كامل الدعم والتسهيلات والتصاريح الامنية ما يجعلها تتحرك بسلاسة بالمنطقة".

وهددت عائلة وأقارب المعتقل "بتصعيد الاحتجاجات واللجوء الى طرق أخرى تصعيدية، إلى حين الاستجابة لمطلبهم بإعادة النظر في المحاكمة الصورية، ولو تطلب الامر مقاطعتهم لمؤتمر البوليساريو" يقول المنتدى.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خصصت لإيواء عاملات النظافة.. مواطن يضع عمارته رهن إشارة محاربي كورونا

تابعنا على