بعد اقتناء 40% من أسهمها.. “ريشبوند” تغوص بـ”كاش بلوس” بإفريقيا
https://al3omk.com/481811.html

بعد اقتناء 40% من أسهمها.. “ريشبوند” تغوص بـ”كاش بلوس” بإفريقيا بلدان إفريقية ناطقة بالفرنسية

استأثرت خارطة الطريق الطموحة التي وضعتها شركة “كاش بلوس” المتخصصة في تحويل الأموال، والتي تستعد للعمل على المستوى الدولي، باهتمام مستثمر من الوزن الثقيل، يتعلق الأمر بشركة “ريشبوند” المملوكة لعائلة التازي، والتي اقتنت 40 بالمائة من أسهم الشركة المذكورة.

ودخلت “ريشبوند” كمساهم جديد في شركة “كاش بلوس” شهر ماي 2019. وذكرت “جون أفريك” الفرنسية، أن الشركة التي أسستها عائلة التازي سنة 1965، وتعمل في قطاع النسيج والعقار والصناعات الغذائية، واللوجيستيك، والفنادق، نصحها بنك برج المالية الاستشاري بإدخال قطاع جديد إلى مجموعتها.

وبالإعلان عن اقتناء “ريشبوند” لـ40 بالمائة من أسهم “كاش بلوس”، تحولت حصة “عائلة عمار” التي كانت تملك 53 بالمائة من أسهم الشركة إلى 40 بالمائة، في حين انتقلت حصة صندوق “ميديترانيا كابيتال” من 47 بالمائة إلى 20 بالمائة.

وقالت الصحيفة الفرنسية، إن إرادة “كاش بلوس” توسعة أنشطتها دوليا، جذبت عائلة التازي التي ضاعفت هي الأخرى من تواجدها خارج المغرب. وفي هذا الإطار قال المدير التنفيذي لشركة “كاش بلوس”، إن “ريشبوند آمنت بخطة عملنا وتريد أن تكون جزءا منها”.

وأوضح سباطة، أن الشركة تدرس التواجد في دول إفريقية جنوب الصحراء، قبل أن يشير إلى أن هناك مفاوضات متقدمة مع ثلاثة بلدان إفريقية ناطقة بالفرنسية، مضيفا بقوله: “عقدنا شركات مع شركاء محليين من أجل تسهيل وجودنا هناك.

وفي هذا الإطار، اعتبرت “جون أفريك”، أن “ريشبود” التي استقرت من قبل بـ8 بدلن إفريقية جنوب الصحراء، يمكن أن تساعد “كاش بلوس” في ذلك، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة وسعت من شبكتها منذ 2014 ولديها أكثر من 1700 وكالة لتحويل الأموال، إضافة إلى وكلاء “ريشبوند” الذين التحقوا بها وسيصبحون زبنائها.