بحث وطني: ربع المغاربة ينوون الهجرة.. وأوروبا الوجهة المفضلة
https://al3omk.com/488041.html

بحث وطني: ربع المغاربة ينوون الهجرة.. وأوروبا الوجهة المفضلة بما نسبته 23.3 في المائة

سجل بحث وطني صادر عن المندوبية السامية للتخطيط، نوايا ربع المغاربة أي ما نسبته (23,3 %) من الغاربة غير المهاجرين في الهجرة.

ووق البحث، فإن نية الهجرة لا تختلف كثيرا حسب نوع الأسرة، حيث تبلغ نسبتها 23,3 % لدى غير المهاجرين من الأسر التي لا يوجد فيها مهاجرون (الأسرة غير المهاجرة) و23,8 % لدى الأسر التي لديها مهاجر واحد على الأقل (الأسرة المهاجرة).

وتابعت المندوبية، أن “النسب المرتبطة بنية الهجرة تختلف اختلافا كبيرا حسب الجنس والسن والمستوى الدراسي. فهي تبلغ 28,6% لدى الرجال مقابل 17,7 % لدى النساء و40,3 % لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة مقابل 10,3 % لدى البالغين ما بين 45 و59 سنة”.

وتبلغ هذه النسبة، وفق البحث، 25% لدى الحاصلين على مستوى التعليم الثانوي أو العالي مقابل 12,4% لدى الأشخاص غير المهاجرين الذين لا يتوفرون على أي مستوى دراسي. بالإضافة إلى ذلك، فإن 4 من كل 10 أشخاص غير مهاجرين ممن تابعوا التكوين المهني (40,6%) ينوون الهجرة.

وعبر 41,1% من غير المهاجرين المنتمين للجهة الشرقية حسب البحث، على رغبتهم في الهجرة إلى الخارج، يليهم المنتمون لجهة طنجة تطوان الحسيمة (30,8%) ومراكش آسفي (26,7%) ودرعة تافيلالت (26,2 %). وبلغت النسب المسجلة بالجهات الأخرى مستوى أقل من المتوسط المسجل على الصعيد الوطني (23,3%) بما فيها جهة سوس ماسة التي سجلت أقل نسبة (10,5 %).

وتأتي الجوانب الاقتصادية، كسبب رئيسي للهجرة معبر عنه من قبل 70% من الأشخاص غير المهاجرين الذين ينوون الهجرة تليها الأسباب الاجتماعية (24,4 %).

وتعتبر الأسباب الاقتصادية أعلى لدى الأسر غير المهاجرة بنسبة (70,2%) مقارنة مع الأسر المهاجرة (64,6%)، وعلى العكس من ذلك، فإن الأسباب الاجتماعية أعلى لدى الأسر المهاجرة (31,3%) بالمقارنة مع الأسر غير المهاجرة (24,2%).

وتختلف دوافع الهجرة حسب الجنس، يضيف البحث، فإذا كانت أسباب الهجرة بالنسبة للرجال اقتصادية بالدرجة الأولى (79,7%)، فإنها بالنسبة للنساء اقتصادية (53,8%) واجتماعية (38,1%).

وأوضحت المندوبية، أن أوروبا  تبقى الوجهة المفضلة للأشخاص الذين ينوون الهجرة، بنسبة 80%، تليها بلدان أمريكا الشمالية بنسبة 8,8% والدول العربية بنسبة (2,8%).