وزير التعليم يتعهد بمراجعة عدد السنوات المسموح للتلاميذ بتكرارها

06 يناير 2020 - 09:30

تعهد وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، بإعادة النظر في القرار الوزاري لسنة 2001، والذي يحدد عدد السنوات التي تسمح بتكرار التلاميذ في المدارس، مشيرا إلى أن الوزارة تولي أهمية خاصة للموضوع وتعمل على ضمان حق التمدرس لجميع التلاميذ.

جاء ذلك خلال جوابه على سؤال تقدم به فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية، حول منهجية استيعاب الوزارة للتلاميذ المفصولين.

وأضاف الوزير، أنه سيتم التسريع في إطار المراجعة الشمولية، بإخراج مذكرة تاطيرية لتوحيد معايير ضمان التمدرس والتنزيل السليم لهذا المبدأ بالمديريات الاقليمية.

وأوضح أمزازي، أنه يجب أن تكون هناك معالجة وقائية، لافتا إلى ضرورة التطرق لهذا الاشكال ببرمجة عدد من حصص الدعم التربوي، ومنح فرصة استدراكية للتمدرس بالنسبة لهؤلاء الشباب المغادرين للمدرسة.

وأشار المتحدث، إلى أن هناك نموذج الفرصة الثانية الذي من خلاله يتم اعادة تمدرس عدد كبير من الأطفال، و”هذا من أولوياتنا ونمحنه أولية وسيتم اعادة النظر في القرار المنظم لهذا الاطار”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 4 أشهر

لتقولوا بصراحة انكم تريدون من المدرسة العمومية ان تصبح مرافق تاوي عددا من الاطفال يجب حراستهم ليس الا...

مقالات ذات صلة

الحراق: يصعب تعافي قطاع المقاهي بعد كورونا.. وهذه تصوراتنا للمستقبل (فيديو)

العيد وكورونا.. شوارع سلا فارغة في أول أيام الفطر (فيديو)

أستراليا تختار مغربيا من تيزنيت للقيام بدراسة لتأثيرات كورونا الاقتصادية والاجتماعية

تابعنا على