المساعدون الإداريون والتقنيون يصعدون ضد أمزازي ويطالبون بحل نهائي

المساعدون الإداريون والتقنيون يصعدون ضد أمزازي ويطالبون بحل نهائي

07 يناير 2020 - 22:40

دعت التنسيقية  الوطنية للمساعدين الإداريين والتقنيين بقطاع التعليم، إلى "المشاركة القوية والحماسية في الوقفة الاحتجاجية الإنذارية ليوم الإثنين 20 يناير الجاري بالرباط" ، وذلك من أجل تحقيق مطالبهم المتمثلة في  "الإدماج في النظام الأساسي، والإرتقاء بالوضعية  الإدارية والمادية بأثر رجعي".

وقالت التنسيقية، في بيان تتوفر "العمق" على نسخة منه، إن "وزارة التربية الوطنية مستمرة في تجاهل مطالبهم المشروعة بعدم فتح حوار حقيقي يقضي الى الحل النهائي للملف المطلبي في شموليته، والمتمثل في الإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية والترقية الاستثنائية ، ويراعي العدالة الاجرية ويكرس مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص".

وأكدت التنسيقية، أن "مقترحات الخميس 2 يناير 2020 تحاول من خلالها الوزارة  تمرير عرض 5 دجنبر 2019 الذي لم يحمل اي جديد ، ولا يرقى لتطلعات الفئتين، ويتنافى مع ما تحاول أن تسوق له الوزارة الوصية من قبيل الارتقاء بالوضعية المادية والإدارية ، بل اعادت فيه الوزارة فقط عرضها القديم الهزيل ( بلاغ 25 فبراير) مما يبين بالملموس عدم وجود أي نية حقيقية لحل الملف" .

كما أكدت التنسيقية، على "عدم وفاء الوزارة بالتعهدات على راسها القضاء التام على السلاليم الدنيا (المنقرضة 6 والآيلة للنزول 7و8 )"، مطالبة  "بالتعجيل فورا بإدماج الفئتين بمرسوم تعديلي دون انتظار النظام الأساسي وإدماجهم في السلم 09 مع احتساب الاقدمية والخبرة مما يمكن من الترقي للسلم 10 بما تفتضيه القوانين الجاري بها العمل في النظام الأساسي للوزارة اسوة بباقي الأطر ونظرا لمعدل أعمار الفئتين يفوق 45 سنة" .

التنسيقية، طالبت أيضا "بتسوية وضعية الحاصلين على الشواهد والديبلومات المهنية من الفئتين وإدماجهم في السلاليم المناسبة اسوة بباقي الأطر"، محملة "لوزارة المسؤولية عن سياساتها اللاشعبية والتراجعية والتي ساهمت في تدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والنفسية للفئتين ولعائلاتهم".

 ودعت التنسيقية، إلى "البحث عن حلول عملية وواقعية وبدون مماطلة أو تباطؤ نظرا للانعكاسات السلبية المترتبة عن اللاعدالة الأجرية والمهنية الهشة ، التي تحبط امكانية الانسجام والاستقرار والقدرة على التكيف في القطاع ، وتعاني على إثرها الفئتين من الأوضاع الصعبة ( القدرة الشرائية .الاوضاع الاجتماعية والصحية.. )" .

وطالبت التنسيقية، ب"احترام كرامة المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين ووضع حد لمختلف أشكال الإقصاء والتهميش التي يتعرضون لها وتحسين ظروف عملهم وتمتيعهم بالحماية من الاعتداءات والأخطار المهنية ، ومراجعة كل التشريعات والمذكرات المتعلقة بالسكنيات وايجاد حلول  لها اسوة بباقي الأطر الادارية ".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على