إدانة الناشط "بوذا" بخنيفرة بسنتين حبسا بتهمة "المس بالمقدسات"

10 يناير 2020 - 01:00

قضت المحكمة الإبتدائية بخنيفرة، ليلة الخميس الجمعة، بسنتين حبسا نافذا في حق الناشط عبد العالي باحماد الملقب بـ"بوذا"، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وتوبع الناشط "بوذا غسان" في حالة اعتقال، بعد أن ووجهت له تهمة "المس بالمقدسات"، بسبب تدوينات فيسبوكية.

وشهدت الساحة المقابلة للمحكمة الابتدائية بخنيفرة اليوم، تنظيم وقفة احتجاجية وسط حضور أمني كثيف، شارك فيها حقوقيون ونشطاء من خنيفرة واجلموس ومن مدن مغربية أخرى، وعرفت حضور رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان عزيز غالي.

رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان طالب في كلمة له خلال الوقفة الإحتجاجية بالإفراج الفوري عن الناشط "بوذا"، منتقدا الإعتقالات التي طالت نشطاء وحقوقيين، معلنا تضامن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مع كل معتقلي الرأي بالمغرب.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الشرقاوي.. صديق كل الاستقلاليين في ذمة الله

شرطي مصاب بكورونا يتماثل للشفاء بأكادير.. وحصيلة المتعافين تصل لـ8

ربورطاج :”أريد أن تنجبي لي ذكرا” .. قصة نساء يعانين من أزواج يرفضون البنات (فيديو)

تابعنا على