بوسحاق: السفر رحلة اكتشاف.. والمشاهدات ليست معيارا لمحتوى الويب
https://al3omk.com/494647.html

بوسحاق: السفر رحلة اكتشاف.. والمشاهدات ليست معيارا لمحتوى الويب

فرح أيت الحوس 

لطالما كان شغف السفر لدى أمين بوسحاق مقرون بالاكتشاف والتحري، ليتأكد بنفسه من ما يقوله الناس عن عادات وآثار دول العالم، والتي زار منها أوروبا، أفريقيا، آسيا وأمريكا اللاتينية.

أمين بوسحاق، رحالة ومدون مغربي، حائز على جائزة ماروك ويب أواردس صنف السفر، وصاحب مدونة “From a backpaker” حل أمس الخميس ضيفا على جمهور دار الثقافة ببني ملال، بدعوة من جمعية الإطار المصطفى التي نظمت النسخة الثانية من “تجارب الويب”.

أمين الذي شارك الجمهور تجربته مع السفر منذ أول رحلة له لمدينة أقشور عام 2016، ليطول الحديث عن أطول رحلاته التي استغرقت سنتين بين المكسيك وكل دول أمريكا اللاتينية، لينقل لمتابعيه حقيقة الشعب اللاتيني، ويزيح الصورة النمطية للعنف والإجرام التي تلاحق المكسيك وما جاوره.

أشار أمين إلى أن ما يجعله متميزا عن باقي الرحالة، هو تأثيره في الناس من أجل خوض نفس مغامراته، وأضاف أنه يشارك كل ما هو إيجابي، من سهولة السفر والاقتصاد في مصاريفه.

وأكد بوسحاق على أن عدد المشاهدات ليس معيارا لجودة المحتوى، والسبب في اللجوء إلى المحتوى الرديئ هو قلة الذوق العام وليس قلة المحتويات الهادفة.

وفي هذا الصدد قال رضوان اكناكي رئيس جمعية الإطار المصطفى إن الهدف من النسخة الثانية لحدث web experiences هو خلق فضاء للقاء والتواصل مع الفاعلين بالويب، من أجل الاستفادة من تجاربهم وتقريبهم من الجمهور المحلي والجهوي ببني ملال خنيفرة.

وأضاف رضوان أن اختيار الجمعية لأمين بوسحاق كان بفضل سهولة التواصل معه، حيث تم اقتراح عدة ضيوف من طرف الجمعية كاسماعيل الصفريوي، خالد الادليسي وغيرهم، وتم اختيار أمين بوسحاق واليوتيوبر يحيى خدير المعروف بفيديوهاته الهزلية، والذي تعذر عليه الحضور لأسباب خاصة.

وللإشارة فجمعية الإطار المصطفى اختارت سابقا موضوع “تجارب الويب اليافعة” في النسخة الأولى من حدث web experiences، إيمانا منها على ضرورة الانفتاح على تجارب الويب المختلفة، الشيء الذي جعلها الجمعية الأولى من نوعها بجهة بني ملال خنيفرة.