الإعلان بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي
https://al3omk.com/495004.html

الإعلان بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي شبكة القراءة بالمغرب ودار الشعر بتطوان

محمد نور بلحساين

أعلنت شبكة القراءة بالمغرب ودار الشعر بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي في صنفي الشعر والرواية، برسم دورتها الخامسة 2019.

وحازت رواية “القاتل الأشقر” للكاتب طارق بكاري على المتربة الأولى بالنسبة إلى الأعمال الروائية، بينما حاز ديوان “بداية ما لا ينتهي” للشاعر الراحل محمد الميموني على المرتبة الأولى في صنف الأعمال الشعرية.

وذكر بلاغ عن الشبكة، أن الإعلان عن النتائج جرى مساء يوم الجمعة 17 يناير 20،20 في اختتام أشغال لقاء لجنة التحكيم، الذي نظمته شبكة القراءة بالمغرب في مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعاصمة الرباط.

في نفس السياق، أكد البلاغ ذاته، أن لقاء لجنة التحكيم الشبابية شهد مشاركة مميزة وعالية المستوى لحوالي ثلاثين قارئا شابا من مختلف مناطق المغرب، من الذين قدموا قراءاتهم في الأعمال المرشحة لجائزة الشباب للكتاب المغربي، في صنفي الرواية والشعر، مع مناقشة تلك الأعمال في مقترحاتها الفنية والجمالية.

هذا وضمت اللائحة القصيرة في صنف الرواية خمس روايات، وهي “القاتل الأشقر” لطارق بكاري، و”قاعة الانتظار” للزهرة رميج، و”انعتاق الرغبة” لفاتحة مرشيد، و”المشي على الريح” لعبد الحميد البجوقي”، و”معارك صغيرة” لنزيه بحراوي.

أما بخصوص لائحة الشعر، فقد ضمت عشرة دواوين، وهي “بداية ما لا ينتهي” لللشاعر الراحل محمد الميموني، و”أعراس الميادين” لإدريس الملياني، و”في حضرة مولانا” لعبد الكريم الطبال، و”بالضوء أبعث ظلي” لأحمد بنميمون، و”قبلة الصباح وردة المساء” لفريدة العاطفي، و”ابن البلد أو عاشقا ومعشوقا” لوفاء العمراني، و”جمرة قرب عش الكلمات” لمحمد الأشعري، و”سنتذكر ونندم” لجمال الموساوي، و”في أبهاء الضوء والعتمة” لمحمد بودويك، و”كما لو أن الحياة تصفق” لمحمد بوجبيري”.

تجدر الإشارة إلى أن المشاركة في القراءة شملت حوالي مائة شاب وشابة من المنخرطين في النوادي القرائية التي تؤطرها شبكة القراءة بالمغرب في عدة مدن مغربية هي الرباط، سلا، تمارة، الدار البيضاء، المحمدية، مكناس، الحاجب، تطوان، الجديدة، سطات، ابن جرير، كلميم. وعلى مدى ستة أشهر، انخرط القراء الشباب المغاربة في قراءة اللائحة الطويلة للعناوين التي تم اختيارها من طرف لجنة علمية متخصصة، في صنفي الرواية والشعر. وبعد انتقاءات وتصفيات مشوقة، انتهى الشباب إلى ترتيب خمسة عناوين في صنف الرواية وعشرة عناوين في صنف الشعر.

وتندرج هذه الجائزة في إطار برنامج جائزة الشباب للكتاب المغربي، والذي أقيم بشراكة مع دار الشعر بتطوان، ومع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وذلك بغاية التعريف بالأدب المغربي وتوسيع دائرة قرائه بين الشباب.إذ يعد الكتاب المغربي بكل أصنافه من بين أهم اهتمامات الشبكة وشركائها، باعتبار أن قراءة الأدب المغربي له تأثير إيجابي في التنشئة الفكرية والقيمية للشباب، مثلما هي فرصة للاعتزاز بالقراء الشباب وإسماع صوتهم، والاعتراف بذوقهم وأهمية تحكيمه في اختيار الكتاب المغربي وتلقيه.