مسجد

مسجد "الحسن الثاني".. معلمة عائمة فوق الماء بأعلى صومعة بالعالم

03 فبراير 2020 - 23:30

يعد مسجد الحسن الثاني يمئذنته ذات الطابع الأندلسي، أحد أبرز المعالم الدينية بالمغرب، ويتميز بكونه بني فوق مياه المحيط الأطلسي.

ويعود تاريخ إنشاء المسجد الذي يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 90 ألف متر مربع، عندما قام الملك الراحل الحسن الثاني، بزيارة رسمية إلى مدينة الدار البيضاء، حيث تعهد بتشييد مسجد كبير على الماء في إشارة للآية القرآنية "وكان عرشه على الماء".

وتم وضع حجر الأساس للمسجد، في 11 يوليوز 1986، بينما تم تدشينه في 30 غشت سنة 1993، ويتميز بكونه يجمع بين العمارة العربية الإسلامية والتقدم التقني الحدث، وهندسته المعمارية مستوحاة من الغنى الثقافي لفن البناء الذي عرف به المغرب على مر العصور .

يصل علو صومعة المسجد الذي امتد بناؤه على مدى 6 سنوات، إلى 200 متر، ويتضمن سقفا خشبيا متحركا، فيما ساهم في بناءه أكثر من 15 ألف صانع تقليدي وعامل.

ويضم المسجد الذي به قدرة استعابية تصل إلى 105 ألف مصل، وقاعة للصلاة تمتد على مساحة 20 ألف متر مربع، وقاعات للوضوء تمتد على مساحة 4800 متر، وتشتمل على 41 نافورة.

كما يضم المسجد، حمامات للنساء والرجال تبلغ مساحة كل واحد منها 300 منتر مربع، ويتكون من حمام مغربي وآخر استشفائي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على