قرعة أمريكا.. نصائح ذهبية لقبولك في بلاد العم سام وأخطاء يجب تجنبها
https://al3omk.com/497395.html

قرعة أمريكا.. نصائح ذهبية لقبولك في بلاد العم سام وأخطاء يجب تجنبها تعرف على كل ما يساعدك على الفوز بالقرعة

كل سنة يتقدم ملايين الناس من مختلف دول العالم للترشح لقرعة الظفر برخصة الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ضمن البرنامج الأمريكي الشهير والمعروف باسم “هجرة التنوع” أو “Diversity Visa”، لكن لا يتمكن جميع المرشحين من المرور إلى مرحلة القرعة بسبب أخطاء قاتلة لا ينتبهون لها.

في هذا المقال، سنشرح لكم الطرق المناسبة والنصائح الذهبية التي يجب أن تعملوا عليها من أجل تعزيز حظوظكم للظفر بالفيزا الحلم، كما سنسلط الضوء على مجموعة من الأخطاء التي يجب تجنبها.

بداية.. ما هو برنامج Diversity Visa

برنامج “Diversity Visa” أو ما يعرف لدى الناس باسم “قرعة أمريكا”، هو برنامج أطلقته الإدارة الأمريكية بهدف تنويع المجتمع الأمريكي وجلب الطاقات الشابة من كل دول العالم، وكل سنة تعمل السلطات الأمريكية على جلب عدد أكبر من مواطني الدول التي لم تتمكن في السنوات السابقة من استقبال عدد كبير من مواطنيها، وتقوم باستثناء الدول التي استقبلت منها عددا كبيرا كالصين الفلبين.

برنامج “Diversity Visa” والمشهور كذلك باسم “اللوتري” أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1995، واستمرت عليه دون انقطاع إلى حدود السنة الحالية.

متى أترشح وأين؟

تفتح الإدارة الأمريكية باب الترشح للظفر بفرصة الهجرة إلى بلاد العم سام في الأيام الأولى من شهر أكتوبر (تشرين الأول) من كل سنة، وتستمر مدة تلقي الطلبات قرابة شهر كامل، حيث يتم إغلاق الباب في أوائل شهر نونبر (تشرين الثاني) الموالي.

أما إعلان نتائج المقابلات فيتم بعد أن يقوم النظام الالكتروني بإجراء قرعة عشوائية يحدد فيها الفائزين، ويتم التحقق من الملفات أوليا، وذلك في غضون شهر ماي (أيار) من كل سنة.

وتبقى المرحلة الأهم والتي تعد هي المحدد الرئيسي في الظفر بالفيزا الأمريكية، وهي مرحلة المقابلة الشخصية التي تتم على مستوى السفارات الأمريكية بدول المترشحين خلال شهر أكتوبر أي في الوقت نفسه الذي يفتح فيه الباب للترشح لقرعة السنة الموالية.

أما عن طريقة الترشح فتتم عبر الموقع https://dvprogram.state.gov/، والذي يعد البوابة الوحيدة التي يمكن أن يتم قبول الترشح منها، ولا توجد طريقة أخرى.

شروط الترشح لـ”اللوتري”

الإدارة الأمريكية اختارت الشروط من أجل الظفر بالهجرة إلى بلادها بعناية وبشكل ذكي جدا، بحيث أن الراغب في الإقامة ببلاد العم سام يجب أن يكون له نفع على البلاد، وأن لا يكون مجرد رقم جديد ينضاف إلى لائحة البطالة التي بدأت تتفشى في البلد خصوصا في صفوف المواطنين الأصليين.

وتشترط الولايات المتحدة الأمريكية على المتقدم للقرعة أن يكون حاصلا على الأقل على شهادة الباكالوريا.

أما الذين لم تسمح لهم الظروف بالحصول على شهادة البكالوريا فيشترط أن تكون لديهم تجربة مهنية لا تقل مدتها عن سنتين، وأن تكون هذه التجربة قد تمت خلال السنوات الخمسة الأخيرة.

ويوفر الموقع https://www.onetonline.org/ خدمة تقييم التجارب المهنية، ويتم ترتيبها حسب الأولوية والحاجة الأمريكية، بحث يملأ المترشح بعض البيانات حول تجربته، ويحصل في الأخيرة على التقييم، ويجب أن لا يقل التقييم عن 7.0 من أجل أن يكون ملفه مقبولا للترشح.

هل أحتاج إلى وسيط في الترشح؟

بمجرد اقتراب موعد الإعلان عن قرعة أمريكا يكثر الناشطون وكذا النصابون الذين يوهمون الناس بقدرتهم على مساعدتهم في الظفر بالفرصة الذهبية.

لكن الذي يجب أن يعلمه جميع المرشحين أن الإدارة الأمريكية لا تقبل سوى الترشيحات التي تتم عن طريق الموقع الرسمي للقرعة، وبالتالي لن تحتاج لأي طريقة أخرى أو أي مساعدة من شخص آخر من أجل أن يسهل لك طريقا خاص للفوز.

كذلك، الاختيار والسحب يتم بطريقة الكترونية وبشكل عشوائي بالكامل، عن طريق الأنظمة الالكترونية الأمريكية المرتبطة بالموقع الرسمي، وهو ما يغلق جميع الأبواب على أي تدخل بشري سواء في بلادك أو بلاد العم السام.

كيف أستعد لقرعة السنة القادمة

إذا فاتتك قرعة السنة الحالية، أو لم تكن موفقا فيها، فهذا معناه أنك ستنتظر سنة كاملة من أجل الترشح مرة أخرى للقرعة الموالية، إذا لما ستبقى مكتوف الأيدي وتضيع وقتك؟

إليك مجموعة من النصائح لاستثمار الوقت من أجل تعزيز حظوظك في المرة القادمة:

أولا: احرص على تطوير قدراتك في اللغة الإنجليزية حتما ستكون عاملا مساعدا لك خلال المقابلة، وستظهر للجنة قدرتك على التأقلم السريع في المجتمع الأمريكي.

ثانيا: حاول التعرف جيدا على مميزات دولة أمريكا ومدنها وثقافة شعبها لتكون أكثر إثارة في المقابلة.

ثالثا: حاول تعزيز معارفك المهنية بشهادة أو ديبلوم جديد، وإذا لم تكن موفقا في القرعة سينفعك حتما في حياتك المهنية ببلدك.

رابعا: إذا لم تكن حاصلا على شهادة الباكالوريا، تشرح للحصول على الباكالوريا الحرة واختر أسهل التخصصات بالنسبة لك، المهم هو أن تعزز ملفك بشاهدة باكالوريا.

خامسا: احرص على أن تكون سمعتك طيبة بين أًصدقائك ومحيطك.

سادسا: تعلم بعض الأساسيات في لغة أجنبية أو أكثر غير الانجليزية، لأن الأمريكيين في حاجة إلى التواصل مع كل البشرية.

سابعا: خذ دروسا أولية في البروتوكول والتعامل مع اللقاءات الرسمية، سينفعك هذا كثيرا أثناء المقابلة.

ما المطلوب خلال المقابلة؟

المقابلة الشخصية أمام اللجنة المسؤولة على دراسة الملف بعد القرعة تعد بمثابة تسلم المفاتيح الرسمية لدخول الولايات المتحدة الأمريكية، أو من خلالها يتم تصفية الملفات غير المرغوب فيها، لذلك يجب الاستعداد جيدا ليوم المقابلة، والتحلي بثقة عالية في النفس والحديث بشكل رزين، وإليك بعض النصائح:

أولا: احرص على أن يكون هندامك مرتبا ومؤدبا

ثانيا: لا تبد متكبرا في جلستك على الكرسي ولا تظهر بمظهر الذليل، اجلس معتدلا وأظهر الاحترام للجنة التي أمامك.

ثالثا: ألق التحية في الحدود البروتوكلي المقبول دون مبالغة ولا تدخل دون تحية.

رابعا: حاول أن تبقى الابتسامة على وجهك طيلة فترة المقابلة.

خامسا: لا تطل الكلام كثيرا في الإجابة عن الأسئلة المباشرة، أجب في حدود السؤال.

سادسا: حول أسباب هجرتك إلى الولايات المتحدة الأمريكية حاول أن تكون متوازنا في الحديث عن حاجتك إلى العمل وعن طموحك لاكتشاف مجتمع جديد، وأظهر دائما احترامك للمجتمع الأمريكي ولثقافة شعبه.

نصائح ذهبية يجب حفظها

– لا تشتر أي خدمة من أي شخص، القرعة كلها مجانية ويمكنك الترشح بنفسك عبر الموقع الرسمي.

– احتفظ برقم تأكيد الترشيح إلى النهاية، لأن التحيين يكون دوريا للائحة المترشحين المختارين للهجرة إلى أمريكا.

– لا يمكنك الاحتفاظ بالبيانات واستكمال الترشيح لاحقا، لذلك لا تبدأ إجراءات التسجيل حتى تتأكد من أنك تتوفر على جميع المعلومات والوثائق المطلوبة، وأن تكون على اتصال بإنترنيت مستوى جيد لتفادي الانقطاع.

– إياك أن تقوم بالترشح للمرة الثانية بنفس الاسم، لأن ذلك سيعني حذف ترشحك الأول والثاني وتمنع من قرعة السنة الحالية.

– يجب أن تكون جميع البيانات صحيحة ومتطابقة، لا تحاول الخداع والغش لأنه من السهل اكتشاف ذلك وحظر ترشحك.

– احرص على أن تذكر جميع أبنائك وصورهم حتى لو لم يكونوا معنيين بالذهاب معك إلى أمريكا، وحتى لو كان لك أبناء آخرون من زوجة سابقة.

– الصور الفوتوغرافية يجب أن تكون واضحة وذات جودة عالية، وأن لا يتم التعديل عليها بأي من برامج التعديل على الصور مثل فوتوشوب، لأن النظام الالكتروني الأمريكي يستطيع اكتشاف ذلك بسهولة.

– احرص على أن يكون جواز سفرك وبطاقة تعريفك حديثة لكي لا يتم تغيير أي منهما بعد الترشح، لأنه في حالة ضياع جواز السفر الذي تقدمت للترشح به سيكون عليك التوضيح سبب التغيير وأن يكون هذا المبرر مقبولا لدى الأمريكيين، لذلك احرص على عدم السقوط في هذا الفخ.

– الإدارة الأمريكية لا تقوم بمراسلة الفائزين بالقرعة، بل يجب أن تبقى على اطلاع دائم على الموقع الرسمي للقرعة.

– احرص على أن تترشح من دولة ميلادك لو كنت مقيما في بلد آخر، كل الترشيحات من بلد غير بلد الميلاد تكون مرفوضة لا تقبلها الإدارة الأمريكية تحت أي مبرر.

– إذا كان بلد يفرض الخدمة العسكرية على مواطنيه، يجب أن تتقدم بشهادة إتمام الخدمة العسكرية أو برخصة تأجيلها.