سياسة

مجلس المستشارين يكشف الوزراء الأكثر حضورا وغيابا عن جلساته

كشف حصيلة دورة أكتوبر لمجلس المستشارين، فيما يخص حضور الوزراء لجلسات الأسئلة الشفهية، تسجيل حضور وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان المصطفى الرميد، لجميع أشغال جلسات الأسئلة الخمسة عشر التي عقدها المجلس خلال هذه الدورة، متبوعا بقطاع العدل بـ 11 مرة، فوزارة الطاقة والمعادن والبيئة والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بـ 10 مناسبات.

المعطيات التي قدمها رئيس المجلس، حكيم بن شماش، في اختتام دورة أكتوبر، كشفت أيضا القطاعات الحكومية الأقل حضورا حيث نجد في المقام الأول قطاع الاقتصاد والمالية الذي اعتذر عن الحضور 15 مرة من أصل 15 جلسة عقدها المجلس، متبوعا بقطاع الفلاحة والصيد البحري بـ 14 مناسبة، فقطاع الصحة 13 جلسة.

وقال رئيس مجلس المستشارين، إن “المعدل العام لحضور جميع أعضاء الحكومة خلال الجلسات 15 المخصصة للأسئلة الشفهية بلغ حوالي 36%”.

وبخصوص التزامات وتعهدات الوزراء خلال جلسات الأسئلة الشفهية، فقد كشفت الحصيلة التي قدمها بنشماش، أنه تم حصر 20 التزاما، تتعهد بموجبه الحكومة بمعالجة عدد من الإشكالات الاجتماعية والاقتصادية على المستويين الحضري والقروي، بما يسمح بتحسين ظروف عيش الساكنة وتسهيل الولوج للخدمات والتغلب على الخصاص المسجل على عدة مستويات.

وبحسب المصدر ذاته، فقد بلغ عدد الأسئلة الشفهية المتوصل بها خلال الفترة الفاصلة بين الدورتين ودورة أكتوبر 2019 ما مجموعه 597 سؤالا، أجابت الحكومة على 264منها خلال 15 جلسة عامة، من ضمنها 25سؤالا آنيا 239سؤالا عاديا.

أما بالنسبة للتوزيع المجالي القطاعي، فقد أبرز رئيس مجلس المستشارين أن أسئلة المستشارين ركزت على القطاع الاجتماعي بنسبة تعادل حوالي (38%) من مجموع الأسئلة المطروحة، فالقطاع الاقتصادي بنسبة (31%)، ثم قطاع الشؤون الداخلية والبنيات الأساسية بنسبة (18%)، فالمجال الحقوقي والإداري والديني بنسبة (9%)، وأخيرا قطاع الشؤون الخارجية بنسبة (04%).

بينما بلغ عدد الأسئلة الكتابية المتوصل بها خلال نفس الفترة ما مجموعه 594سؤالا، أجابت الحكومة 206سؤالا منها، أي بمعدل (35%).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.