تنسيقية تطالب بإزالة حواجز إلكترونية بحافلات فاس تهدد المرتفقين (صور)

تنسيقية تطالب بإزالة حواجز إلكترونية بحافلات فاس تهدد المرتفقين (صور)

21 فبراير 2020 - 09:30

وجهت التنسيقية المحلية لإزالة الحواجز من بوابات الحافلات العمومية بفاس المكونة من 12 جمعية وحزب سياسي، رسالة مفتوحة إلى كل من وزارات الداخلية والتضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة وأيضا الوزارة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، بخصوص وجود حواجز بالأبواب الأمامية والخلفية Tourniquets بحافلات النقل الحضري بفاس.

الرسالة التي تتوفر "العمق" على نسخة منها، جاء فيها أن فاس هي المدينة الوحيدة التي تنفرد بهذه الخاصية في حافلات النقل الحضري التابعة لشركة "ستي باص" المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بالعاصمة العلمية، وهذا السلوك يعرقل ولوج ومغادرة عموم المرتفقين لها، ويشكل خاصة خطرا على الأشخاص في وضعية إعاقة والنساء الحوامل والرضع والأمهات المصحوبات بأطفالهن والشيوخ.

وشدد الوثيقة ذاته، على أن هذه الحواجز تنتهك حقوق هذه الفئات الهشة في سلامتها البدنية، وحيث إنها تحول هذه الحافلات إلى ما يشبه زنازين متحركة تهدد الحق في التنقل الآمن وتعيق انسيابية صعود ونزول المرتفقين، الشيء الذي يخلق ازدحاما شديدا يؤدي إلى العديد من المشاحنات والاصطدامات المتكررة، كما يتسبب في تأخر وصول المواطنين إلى أماكن عملهم.

وأكدت التنسيقية المذكورة أن هذه الحواجز تشكل تهديدا حقيقيا للحق في الحياة في حالة وقوع حوادث ميكانيكية أو احتراق الحافلة، مشددة على أن إزالتها أصبح مطلبا شعبيا، مشيرة في السياق ذاته، إلى أنها سبق أن راسلت المتدخلين بفاس حول هذا الملف (السلطات المحلية ومجلس المدينة وشركة سيتي باص)، وللأسف لم تتفاعل بشكل جدي مع مسعى إزالة الحواجز.

وأوضحت مصادر مسؤولة بشركة "ستي باص"، أن الدفعة الأولى من الحافلات الجديدة ومجهزة بأحدث التقنيات (الأنترنيت وكاميرات تأمين الركاب) ودون بوابات إلكترونية (الحواجز)، انطلقت تجوب شوارع العاصمة العلمية فاس منذ أمس الأربعاء، وستعقبها دفعات أخرى لتعم جميع شوارع المدينة خلال الأيام أو الأسابيع القليلة القادمة في انتظار تأشيرة المسؤولين على ملحق عقد الشراكة مع شركة "ستي باص" الخاص بالتدبير المفوض لها في قطاع النقل الحضري وبلغ قيمة المشروع 250 مليون درهم.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشركة شرعت منذ أسابيع في إزالة الأبواب الإلكترونية (الحواجز) من جميع الحافلات ذات الحجم الصغير والمتوسط وهذه العملية سيتواصل تعميمها تدريجيا أيضا، على الحافلات من الحجم الكبير في القريب، وستصبح جميع الحافلات بالأسطول بدون حواجز.

واستحسن مواطنون في تصريحات متفرقة، هذه الخطوات الإيجابية التي تروم تحسين ظروف نقل المواطنين داخل العاصمة العلمية فاس، خاصة بتعزيز أسطول النقل الحضري بحافلات جديدة بمواصفات ممتاز توفر الراحة لمرتفقي النقل الحضري، وعبروا أيضا عن متمنياتهم بالمحافظة عليها وعدم تخريبها.
.

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

ياسمين فاس

خطأ طبي يسبب شللا لطفلة بفاس تبلغ 7 سنوات (فيديو)

نقابة الرصديين تقرر الاحتجاج بالشارة السوداء

بينهم امرأة.. شرطة فاس توقف عصابة من 7 أشخاص

تابعنا على