خرجت تخليدا لذكرى "20 فبراير".. هذه أهداف ومطالب الجبهة الاجتماعية (فيديو)

21 فبراير 2020 - 02:00

خرجت الجبهة الاجتماعية المغربية، أمس الخميس، بمراكش تخليدا لذكرى 20 فبراير، وذلك للمطالبة بـ"إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمناضلين". وتنديدا بـ"الأوضاع الصعبة" التي يعيشها المغرب على مستوى قطاع التعليم والصحة والتشغيل. 

وقال منسق اللجنة المحلية لجريدة "العمق"، عبد اللطيف الكنيدري؛ "خرجنا اليوم تخليدا لذكرى 20 فبراير، وذلك بقرار من الهيئة الوطنية، ونشارك الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، علما التنسيقية الوطنية وقعت على الميثاق، وكلنا حلفاء بموجبه".

وأوضح عبد الكنيدري أن الجبهة الاجتماعية المغربية، "تأسست من أجل توحيد نضالات مجموعة من المنظمات والهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والشبابية والنسائية، وكل أطياف الشعب المغربي، للدفاع عن جميع حقوق المغاربة بدون استثناء".

وتابع أن الهيئات وقعت على ميثاق الجبهة وتم الاتفاق على أساس أن تكون هذه الهيئات ديمقراطية وتقدمية، بهدف "الدفاع عن مطالب الشعب المغربي بشكل عام، وكل ما يتعلق بالحرية السياسية والنقابية والحقوقية".

وأردف أن أبرز مطالبهم هي "إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والمناضلات والمناضلين الذين تم اعتقالهم من طرف الدولة، لأنهم عبروا عن رأيهم".

ووصف المتحدث إن أوضاع الشعب المغربي اليوم، "أوضاع صعبة جدا؛ نعرف بأن التعليم العمومي تم تدميره وأصبح المغاربة يضطرون ليدرسوا أبناؤهم في المدارس الخاصة رغم حالتهم المادية الضعيفة. وأيضا على المستوى الصحي، فقد أصبح المغاربة يؤدون ثمن العلاج وهي أثمنة جد مرتفعة، بالنظر إلى وضعية الأسر المغربية الفقيرة".

يذكر أن تأسيس الجبهة المغربية بمراكش، تم يوم 12 فبراير الجاري، بدعوة من الهيئات المؤسسة للجبهة الاجتماعية.

وحسب بلاغ صادر عن الجبهة والذي حصلت العمق على نسخة منه، فقد تقرر تأسيس الهيئة المحلية للجبهة الاجتماعية من التنظيمات الحاضرة، بأفق يسعى الى تعميق التنسيق والعمل المشترك وتفعيل البرامج النضالية سواء ذات البعد المحلي أو الوطني، ولقد انبثقت عن الجمع العام التأسيسي لجنة متابعة مكونة من 14 عضوا ومجلس محلي مكون من ثلاثة أعضاء لكل تنظيم مشارك وعضو في الهيئة المحلية حيث سيبقى المجلس مفتوح لكل الهيئات والتنظيمات التقدمية للانضمام والالتحاق بالجبهة الاجتماعية محليا عن الجمع العام التأسيسي للجبهة الاجتماعية المحلية بمراكش".

ويشار إلى أن فروع التنظيمات التقدمية الحاضرة فى الجمع العام التأسيسي تكونت من:

 -الكونفدرالية الديموقراطية للشغل

-الإشتراكي الموحد

-النهج الديمقراطي

- حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي

-الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

- المؤتمر الوطني الاتحادي

- الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديموقراطي )

- تيار التحرر الديمقراطي

- الجمعية المغربية لحماية المال العام

-جمعية المواطنة والمساواة

-حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية

-شبيبة النهج الديمقراطي

-الشبيبة الكونفدرالية

- منظمة الشباب الاتحادي

-القطاع النسائي الطليعي

-الشبيبة الطليعية

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

حزب الطليعة: المغاربة برهنوا على حسهم الوطني.. و”كورونا” فرصة تاريخية لترسيخ الديمقراطية

برلمانيون يناشدون الوزير العلمي حث شركات الاتصالات على تحسين صبيب الأنترنيت

البرلمانية بدرون تُسائل وزير الصحة بشأن اختبارات الكشف عن “كورونا”

تابعنا على