ياسين بوزرو .. محامي مغربي يخلق الحدث في فرنسا
https://al3omk.com/507046.html

ياسين بوزرو .. محامي مغربي يخلق الحدث في فرنسا في قضية فيديو مرشح ماكرون

احتل اسم المحامي ياسين بوزرو ابن مدينة تيزنيت، واجهة الأحداث بفرنسا، خاصة بعد توليه قضية الفنان الروسي المعارض، بيوتر بافلونسكي، المتورط في نشر صور وفيديوهات جنسية، خاصة ببنجامين غريفو، مرشح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمنصب عمدة العاصمة باريس، وهي الصور والفيديوهات التي تسببت في سحب ترشحه.

ابن مدينة تيزنيت، الذي التحق والده بفرنسا، منذ سبعينيات القرن الماضي، أصبح حديث العام والخاص بفرنسا، يلج قصر العدالة بباريس بلباس أنيق، عبارة عن بدلة سوداء وربطة عنق، مصنوعة خصيصا على المقاس، من يد خياط الملك الراحل الحسن الثاني.

ياسين في الأربعين من عمره، ستمنحه مداخلاته ومرافعاته أمام القضاء، حسب وسائل إعلام فرنسية، لقب المحامي الثاني الأكثر شهرة بعد Dupond-Moretti.

قولته الشهيرة: “لا أفكر سوى في تسجيل الأهداف، ولو لم تكن بارعة”، كشف جانبا مهما من شخصيته، له اهتمام وولع كبير لكرة القدم، حيث كان يشغل منصب مهاجم، مع فريق l’ACBB Boulogne، وبعدها نادي  Courbevoie S. F، ونقل الفكرة لمهنته المحاماة.

القضية التي تولاها ياسين، ليست بالأمر السهل، فالمتهم بيوتر بافليتسكي، فنان روسي معارض، أحرق واجهة فرع تابع لمصرف فرنسا عام 2017، ونشر فيديو ورسائل خلال مقابلة مع صحيفة “ليبيراسيون”. وقال إنه أراد “التنديد بنفاق” بنجامان غريفو “الذي يستند بشكل مستمرّ إلى القيم العائلية” لكنه “يفعل عكس ذلك”.

الشارع الفرنسي، يتابع باهتمام كبير عبر وسائ الإعلام، تطورات قضية بينجامين، خاصة وأن حزب ماكرون تأثر كثيرا، بالفضيحة، ويعمل ياسين على إثبات براءة موكله في هذه القضية الشائكة، مستعينا بقوة دفوعاته أمام القضاء، وسبق وان استضافته قنوات تلفزية وإذاعية، وصحف ورقية والكترونية، وأجرت معه حوارات مطولة حول تطورات هذه القضية.