اليوبي يكشف معايير الإعلان عن حالات الشفاء من "كورونا" بالمغرب

31 مارس 2020 - 10:13

كشف محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة، مساء اليوم الثلاثاء، أن عملية الإعلان عن الشفاء من فيروس “كورونا” المستجد في المغرب تخضع لمعايير دقيقة، وأن الوزارة لا تصرح بشفاء مريض حتى تجرى له تحليلين مخبريين ويكون لهما نتيجة سلبية.

وأوضح اليوبي خلال ندوة صحفية متلفزة، أنه نظرا لطول المدة فإن الوزارة لا تقوم بالتصريح بأن مريض من المرضى تماثل للشفاء حتى تكون متيقنة بأنه لم يعد حامل للفيروس ولا يمكنه أن ينقل العدوى الى شخص آخر، لذلك فإن فترة التصريح بالشفاء تتطلب وقتا كبيرا.

وأعلن المسؤول ذاته، عن تماثل 10 حالات جديدة للشفاء، ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 24 شخصا، كما أعلن عن تسجيل 3 وفيات جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لترتفع بذلك الحصيلة إلى 36 حالة وفاة.

وبالنسبة لمعدل العمر لحالات الوفيات، كشف اليوبي أنه يبلغ 62 سنة، مشيرا إلى أن هذه الحالات تنقسم لى 33 في المائة حالة وفاة لدى أشخاص كانت لهم العدوى وافدة من الخارج، وأن 66 في المائة منها هي حالات محلية.

وأشار إلى أن 90 في المائة من حالات الوفيات كانت لديها على الأقل عامل من عوامل الاختطار، وهي إما السن المتقدم أو حالات من الأمراض المزمنة أو هذه الحالات معا، لافتا إلى أنإجمالي المخالطين المتتبعين بلغ 4980.

وقال اليوبي إن الوزارة سائرة في توسيع شبكة المختبرات التي تؤكد حالات المرض، حيث في هذه المرحلة الثانية لازالت الوزارة تتوخى التشخيص الدقيق بالاعتماد على أدق وسائل الكشف والمتمثل في التشخيص عبر الحمض النووي للفيروس، كما سيتم لاحقا اعتماد وسائل أخرى للتشخيص.

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 15 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد، منذ الساعة السادسة إلى التاسعة من مساء اليوم الثلاثاء، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 617 حالة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

البحث عن 20 ممرضة ببرشيد

أنابيك.. 43 فرصة شغل في تخصصات مختلفة

بعد إعلان وفاته.. “العمق” تنقل الأجواء من أمام منزل الراحل اليوسفي بالبيضاء (فيديو)

تابعنا على