الحجر الصحي يدخل الكويتيين في هدوء أسري .. صفر حالة طلاق

الحجر الصحي يدخل الكويتيين في هدوء أسري .. صفر حالة طلاق

05 أبريل 2020 - 08:49

يبدو أن الكويتيين سجلوا تفوقاً على الشعوب الأخرى من ناحية الهدوء الأسري، وتصفير المشاكل الزوجية خلال فترة الحجر المنزلي التي فرضها انتشار فيروس “كورونا المستجد” في مختلف دول العالم.

ففي الوقت الذي تتحدث فيه وسائل الإعلام ومواقع التواصل في مختلف البلدان عن ارتفاع حدة المشاكل الزوجية؛ نتيجة الحظر؛ وهو ما أدى إلى انضمام فيروس كورونا إلى الأسباب المؤدية إلى الطلاق، أعلنت الكويت عدم تسجيلها أي حالة طلاق منذ بداية أزمة فيروس كورونا.

هذا ما كشفه مدير إدارة التوثيقات الشرعية في وزارة العدل الكويتية، فهد الضاعن، الذي ذكر من جانب آخر، استمرار حالات الزواج، على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها البلاد في مواجهة “كورونا”.

وبحسب ما أوردته صحيفة “الأنباء” المحلية، الثلاثاء الماضي، قال “الضاعن”، إن هناك 10 حالات زواج يومياً تقريباً خلال الأزمة الحالية، وتتم عن طريق المأذونين.

وأكد عدم وجود حالات طلاق رسمي منذ بداية مواجهة فيروس كورونا إلى الآن، رغم أنها “عُرفت بحالات طلاق غريبة في الأيام العادية”.

وتأتي هذه الأرقام مخالفة لما سجلته الكويت في عام 2019؛ إذ إنها سجلت 7800 حالة طلاق، بمعدل 22 حالة طلاق يومياً.

أغرب حالات الطلاق

وبحسب ما تذكره صحيفة “القبس” الكويتية، فأغرب حالات الطلاق التي شهدتها البلاد، أوضحتها المحامية حوراء الحبيب، قائلة: “موكلي يريد الطلاق ويقول: كنت أنصح زوجتي بإغلاق الهاتف؛ تخوفاً من أن تراني دورية، إلا أنها أصرت وأرادت إكمال المحادثة”.

وكان رد فعله بالطلاق بعد ساعات من صدور قرار يقضي بتوقيع عقوبة حجز السيارة بسبب استخدام الهاتف في أثناء القيادة، مؤكداً أنها سبب حجز السيارة.

أما أسرع قضية طلاق في تاريخ الكويت، فوقعت بعد زواجٍ دامَ ثلاث دقائق فقط!

إذ بمجرد انتهاء العروسين من إتمام عقد القران، خرجت الزوجة من الباب فتعثرت قدمها، فسخر منها زوجها ووصفها بالغبية، وهزئ قائلاً: “ثول”.

وأثار رد فعله غضبها، فما كان منها إلا أن رجعت للقاضي وأصرت على فسخ العقد، وتم الطلاق بينهما في غضون دقائق قليلة.

في الأيام الأولى للزواج، واجهت الطبيبة الشابة مشكلة في تشغيل غسالة الملابس الحديثة، وأحضرت “كتيب الإرشادات” (الكتالوغ) لفهم طريقة عملها.

لكن قراءتها بصوت مسموع أمام الزوج -أحد أبناء عمومتها- وصاحب الشهادة المتوسطة، لم ترُق له واعتبر هذا الأمر بقصد التعالي عليه، فاندلعت مشاجرة انتهت باللجوء إلى المحكمة والطلاق.

ووقع طلاق بين زوجين بعد أن طالبت زوجةٌ الانفصال عن زوجها بعد أسبوع من الزواج؛ لتناوله الحمّص بالخبز وليس بالشوكة، واتهمته بعدم التقيد بــ”الإتيكيت”.

وبسبب الإتيكيت أيضاً، رفعت زوجةٌ قضية ضد زوجها الذي يضغط على معجون الأسنان من منتصفه وليس من أسفل المعجون، كما طلبت منه عدة مرات.

ووقع الطلاق بين زوج وزوجته (ابنة عمه) بعد أصر على أن تأتي له بكأس من الماء، لكنها رفضت بحجة أن هذه مهمة الخادمة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سيارة تقتحم مسجدا ضواحي باريس وتدنس تجهيزاته بالكامل

مديرة اتصالات البيت الأبيض

بعد هزيمة ترامب في الانتخابات.. مديرة الاتصالات بالبيت الأبيض تقدم استقالتها

لقاح ضد فيروس كورونا المستجد

بأمر من بوتين .. روسيا تطلق أكبر عملية تلقيح ضد كورونا الأسبوع المقبل

تابعنا على