"بطالة" الحلاقين بسبب كورونا.. مصير مجهول لأصحاب الحرفة ومغاربة يلجؤون لحلول منزلية

17 أبريل 2020 - 14:00

نكات كثيرة ابتكرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن “ثروة” الحلاقين المغاربة بعد عودة الحياة لطبيعتها عقب أزمة كورونا الحالية، لكن قليلون من سلطوا الضوء على الوضع الحالي الذي يعاني منه العشرات، بل المئات من الحلاقين بالمغرب.

مصير مجهول

يقول يوسف الصفريوي، وهو صاحب محل للحلاقة بالدار البيضاء، إن حياته انقلبت رأسا على عقب بعد فرض حالة الطوارئ الصحية، “كنا نعمل بـ”اليومية”، يعني لكل يوم رزقه، والآن نتسائل ما مصيرنا”.

ويضيف المتحدث في تصريح لجريدة “العمق”، أن العشرات من زملائه يواجهون نفس المصير، “بعضهم استفاد من مساعدات الدولة لأصحاب الرميد، والبعض الآخر لجأ للاقتراض، فيما اختار البعض المخاطرة بصحته مقابل عشرات الدراهم والتنقل بين البيوت للحلاقة لأصحابها”.

ويؤكد يوسف، وهو أب لطفلين، أن إدارة مدرسة أبنائه الخاصة تتصل به باستمرار طلبا لمستحقات شهر أبريل، مضيفا: “شرحت لهم الوضع لكنهم لم يتفهموا وأوضحوا أن بداية ماي آخر أجل للأداء وإلا سيتم طرد أبنائي”.

بدوره أوضح أشرف، وهو حلاق يمتهن الحرفة لأزيد من 7 سنوات، في تصريح لجريدة “العمق”، أنه وبعد نفاذ مدخراته وبسبب عدم توفره على بطاقة الرميد، لجأ للحلاقة في البيوت، قائلا: “أعلم جيدا أنني أخاطر بنفسي وببنتي ذات الـ6 أشهر وعائلتي كلها، لكنني لم أجد حلا غير هذا، ففي كل مرة أدخل لبيت تخطر ببالي الكثير من الاحتمالات والوساوس عن المرض، لكنني مجبر على فعل ذلك”.

تحذيرات أخصائي

ويحذر الطبيب عثمان بنجلون، أخصائي في أمراض الجهاز التنفسي في تصريح لجريدة “العمق”، من اللجوء لحلاق في الوقت الحالي، مؤكدا أن الحلاقة واستخدام أدوات لزبائن عدة قد يؤدي إلى انتقال عدوى فيروس كورونا.

ويشير المتحدث ذاته إلى أن منظمة الصحة العالمية سبق ونصحت الأفراد بترك مسافة لا تقل عن متر واحد بينهم لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا، “وهذا أمر لا يمكن تحقيقه عند قص الحلاق للشعر، مما يزيد من إمكانية نقل العدوى في حالة إصابة أحدهما”.

حلول منزلية

وبسبب إغلاق محلات الحلاقة، لجأ عدد من المغاربة لطرق مختلفة للتأقلم مع الوضع، حيث اختار بعضهم تطويل الشعر، فيما اختار آخرون الحلاقة داخل منازلهم بأنفسهم أو عن طريق أحد أفراد عائلاتهم.

ويكشف لحسن الشرايبي، وهو أستاذ تعليم ابتدائي لجريدة “العمق”، أنه قرر شراء أدوات جديدة للحلاقة من مركز تجاري، “لا أخفي عليكم أن هناك بعض الحوادث الصغيرة أثناء حلاقتي لأبنائي لكنني على الأقل أضمن سلامتهما وألتزم بالإجراءات الصحية التي توصي بها وزارة الصحة، والاستعانة بحلاق محترف خارج حساباتي حاليا”.

في الصين

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، فإن حلاقين صينيين توصلوا لطريقة مبتكرة لتصفيف شعر عملائهم مع الحفاظ على مسافة آمنة وسط تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك باستخدام عصي طويلة تفصل بينهم.

وتظهر لقطات فيديو مصففي الشعر الذين يرتدون أقنعة واقية ويقومون بتسريح أو قص شعر الزبائن عبر ربط الأدوات الخاصة بالحلاقة بأطراف العصي التي يبلغ طولها أكثر من متر.

وقال وو جون لونغ، صاحب صالون حلاقة بوسط الصين: “الأدوات لا تعمل بطريقة جيدة مثلما تمسكها بيدك، ولكننا نفعل ذلك من أجل سلامتنا وسلامة الزبائن”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لمياء منذ شهرين

نعم اخي لقد تضررنا كثيرا ولم نستفيد شئ الحمد لله ونسأل الله جميعا رفع الوباء اللهم اشفي جميع المرضى وارحم جميع الموتى

مقالات ذات صلة

المغرب يجلي 278 من المواطنين العالقين في سلطنة عمان وقطر والأردن

عُثر عليها عارية ومكبلة .. اختطاف تلميذة بوزان قبيل امتحانات البكالوريا

سامية أقريو

بعد “الحسين والصافية”.. الوالي وأقريو في عمل جديد “كوميدي”

إصابة 20 نزيلا بطنجة.. كورونا يتسلل من جديد إلى السجون

وضع الصحافيين الراضي واستيتو تحت الحراسة النظرية.. وهذه هي التهمة

تابعنا على