العلوي تكشف خطتها لإنقاذ السياحة بالمغرب.. والأولوية للحفاظ على مناصب الشغل

04 مايو 2020 - 20:30

كشفت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، عن خططها لإعادة إحياء النشاط السياحي في المملكة بعد جلاء أزمة فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى شلل تام في القطاع.

وقالت العلوي خلال اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إن وزارتها تعمل منذ أسابيع على تقوية نظام الرصد وجمع البيانات وتحليلها من أجل إعداد التقارير ورفعها للجنة اليقظة الاقتصادية.

وأضافت العلوي، أن لجنة اليقظة الاقتصادية تعي أن قطاع السياحة والنقل الجوي يحتاجان لدعم أكثر من القطاعات الأخرى وذلك بسبب تضررهما الكبير من أزمة كورونا، وكذا لصعوبة النهوض باستقلالية في هذا القطاع لارتباطه بدول العالم بعد تجاوز الفيروس في المملكة، مشيرة إلى أنه لن يتمكن من العودة للعمل كباقي القطاعات في الأسابيع المقبلة.

وأوضحت الوزيرة أن خطتها ترتكز بالأساس على تقديم الدعم لتفادي إفلاس الشركات السياحة والحفاظ على مناصب الشغل التي تقدر بـ 550 ألف منصب شغل، وكذا انعاش السياحة الداخلية من خلال إيجاد حلول للنهوض بها، بالإضافة إلى تكثيف الجهود من أجل النهوض بالنقل الجوي.

وأعربت المتحدثة عن أسفها لحال قطاع الصناعة التقليدية “غير المهيكل” في المملكة، مؤكدة أن أولوية وزارتها ستكون هي تسريع مشروع القانون الذي تمت  المصادقة عليه من قبل لجنة القطاعات الإنتاجية بخصوص هذا القطاع من أجل تقديمه لمجلس المستشارين في الأسابيع المقبلة.

ولفتت إلى أن الصناع التقليديين تمكنوا من الاستفادة من دعم الدولة في هذه الجائحة من خلال الانخراط في الضمان الاجتماعي أو عن طريق الرميد أو عن طريق الدعم الذي قدم للقطاع غير المهيكل.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الثانوية الفرنسية الدولية “Louis Massignon” تحدث الأقسام التحضيرية ابتداء من شتنبر

أقصبي يصف قانون المالية التعديلي بـ”المحبط” ويدعو إلى إصلاح ضريبي

العلمي: غرف التجارة والصناعة “ماشدو الطريق” إلا بمشقة الأنفس

المجلس الحكومي يناقش سبل النهوض بالسياحة في ظل الجائحة

الحكومة تدعم مكتب “الكهرماء” و”لارام” بـ7 مليار درهم لإنقاذهما من الإفلاس

تابعنا على