هيئة حقوقية: الأم التي قتلت أبنائها بالبيضاء كانت تتعرض للعنف الزوجي

07 مايو 2020 - 22:01

قالت شبكة “رابطة انجاد ضد عنف النوع” إن الأم “المتهمة/ الضحية” التي أقدمت على قتل أبنائها الثلاثة بشقة بالحي الحسني في الدار البيضاء، كانت تتعرض للعنف الزوجي، معلنة أنها ستتبنى وتتنصب في الدفاع عنها.

وقالت الرابطة في بلاغ صحفي توصلت “العمق” بنسخة منه ، إن المعلومات التي توصلت بها الشبكة أفادت بأن السيدة كانت تتعرض للعنف بجميع أشكاله من طرف الزوج، وسبق لها أن وضعت عدة شكايات مرفوقة بشواهد طبية تفوق مدة العجز بها 21 يوما، بالإضافة إلى صور توثق لحجم العنف الذي كانت تعاني منه لسنوات من الزواج، إلا أن هذه الشكايات كانت تنتهي بتنازلها حفاظا منها على زواجها وعلى أسرتها.

ودعت الهيئة الحقوقية النسائية إلى الأخذ بعين الاعتبار حالة العنف المستمر التي كانت تتعرض له الأم، وعرضها على خبرة نفسية دقيقة لتحديد الآثار النفسية الوخيمة لما كانت تتعرض له.

وطالب البلاغ، بعدم اعتبار التنازل في قضايا العنف وقفا للدعوى العمومية، محملا مسؤولية ذلك إلى الثغرات القانونية التي تتطلب الملاءمة، كما طالبت بتعزيز وتسهيل التبليغ حول العنف المنزلي في فترة الحجر الصحي وتعميمه بشكل أوسع وتوفير أرقام مجانية ساخنة وأماكن آمنة ومتاحة للتبليغ كالصيدليات، وبتفعيل سريع ومبكر لتدابير الحماية للنساء وتوفير الرخص للتنقل وللإيواء بصفة مستعجلة عند الضرورة.

وكانت مصالح الأمن بمدينة الدار البيضاء، قد عثرت، الخميس الماضي، على جثت ثلاثة أطفال أشقاء قاصرين يبلغون من العمر على التوالي تسع وسبع وثلاث سنوات، داخل منزل العائلة وهم يحملون طعنات غائرة على مستوى شرايين المعصم باستعمال أداة حادة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

mohammed errakab

أجيال إعلامية: محمد الركاب .. المخرج الذي أنتج للإذاعة والتلفزة برامج ووثائقيات عديدة

استئناف حركة القطارات المكوكية السريعة بين “البيضاء الميناء” ومطار محمد الخامس

القيمون الدينيون بمراكش يخضعون لفحوصات كورونا قبيل فتح المساجد

كورونا يتسلل إلى جسد شاب بخنيفرة ويرفع الإصابات إلى17

تقرير حقوقي يشيد بتجربة المغرب في مواجهة كورونا ويدعو إلى إحداث المجلس الأعلى للأمن

تابعنا على