جماعة البيضاء تطلق خدمات رقمية في مجال التعمير والبناء .. هذه تفاصيلها

14 مايو 2020 - 14:00

 أطلقت جماعة الدار البيضاء اليوم الخميس، الخدمة الإلكترونية الخاصة بتلقي ومعالجة وتسليم ثلاث رخص جديدة، ويتعلق الأمر برخص الإصلاح، الهدم، والتسوية.

وفي هذا الإطار، سيكون بإمكان كافة المرتفقين، ابتداء من اليوم الخميس 14 ماي، الاستفادة من هذه الخدمة الرقمية الخاصة بمجال التعمير من خلال المنصة الرقمية التفاعلية www.rokhas.ma حيث سيتم، حسب بلاغ للجماعة توصلت “العمق” بنسخة منه، التفعيل اللامادي لتلقي الملفات المتعلقة بطلبات الحصول على رخص الإصلاح، والتسوية، والهدم.

وحسب المصدر ذاته، تتيح المنصة للمهندسين المعماريين، ولوج هذه الخدمة الرقمية انطلاقا من الفضاء المعتاد، والمخصص لهم، كما يمكنهم التوقيع الرقمي على الوثائق المطلوبة. هذه الخدمة الإلكترونية، متاحة أيضا لجميع المواطنين (الأشخاص المعنيين والذاتيين) من خلال حساباتهم الخاصة بالرخص الاقتصادية في حالة توفرها، مع إمكانية خلق حساب جديد بالنسبة للمرتفقين الجدد.

ومن أجل تسهيل ولوج المرتفق لهذه الخدمة والاستفادة من هذه الإصلاح مثل، بشكل رقمي، يمكن أن يتقدم أي مواطن (شخص معنوي أو ذاتي)، بطلب يرمي إلى الحصول عليها، كما يمكن القيام بذلك من قبل أي مهني مفوض له من طرف صاحب المشروع، ويتعلق هذا النوع من الرخص بالأشغال الطفيفة على مبنى قائم دون المس بالغرض المعد له، أو من أجل إنجاز أشغال إقامة منشآت موسمية أو عرضية.

وفي إطار تعزيز سياسة القرب التي تنتهجها الجماعة، فقد قرر رئيس جماعة الدار البيضاء تفويض مهمة معالجة وتسليم رخص الإصلاح بشكل كامل لرؤساء المقاطعات، الذين يتعين عليهم القيام بذلك داخل أجل عشرة أيام، يبتدئ من تاريخ إيداع الطلب بشأنها على المنصة الرقمية، وذلك طبقا للتشريعات المعمول بها. والتي تنص على أن مدة صلاحية رخصة الإصلاح محددة في ستة أشهر غير قابلة للتجديد.

وفيما يتعلق برخصة الهدم، يمكن -حسب بلاغ الجماعة- أن يقوم بطلب الحصول عليها أي مواطن (شخص معنوي أو ذاتي)، كما يمكن أن يتم ذلك من قبل أي مهني مفوض له من طرف صاحب المشروع، علما أنها في طبيعتها وفي نوعية الوثائق المطلوبة تستدعي تدخلا تقنيا خلال مسار تسليم الرخصة.

وتجدر الإشارة إلى أنه ومن خلال قرار التفويض الذي أصدره رئيس جماعة الدار البيضاء لرؤساء المقاطعات المشار إليه سابقا، فإن جميع طلبات رخص الهدم ستتم معالجتها وتسليمها من طرف رؤساء المقاطعات، بما فيها رخص هدم البنايات المتعلقة بالمشاريع المصنفة ضمن لائحة المشاريع الكبرى.

وسيتم تسليم رخص الهدم -طبقا للنصوص القانونية المشار إليها- داخل أجل شهر يبتدئ من تاريخ إيداع الطلب بشأنها على المنصة الرقمية، كما حددت مدة صلاحية هذا النوع من الرخص في ستة أشهر غير قابلة للتجديد بالنسبة للخواص، بينما تمتد إلى 12 شهرا بالنسبة للبنايات التابعة لإدارات الدولة والمؤسسات العمومية وباقي أشخاص القانون العام.

رخصة التسوية، من بين الخدمات التي أعلنت عنها الجماعة، ويمكن الحصول عليها بناء على طلب يتقدم به أي مواطن (شخص معنوي أو ذاتي) أو أي مهني مفوض له من طرف صاحب المشروع، كما أن الحصول عليها، وعلى غرار باقي رخص البناء، يستدعي مواكبة تقنية من قبل مهندس معماري مختص.

وتتميز رخصة التسوية-حسب المصدر ذاته- من كونها رخصة مصنفة في قائمة المشاريع الكبرى وبالتالي فإن دراسة الطلبات بشأنها سيتم حصريا من قبل الشباك الوحيد للتعمير لجماعة الدار البيضاء، وذلك في أجل تم تحديده في ستين يوما اعتبارا من تاريخ إيداع الطلب بشأنها على المنصة الرقمية، كما تجدر الإشارة إلى أن رخصة التسوية تحل محل رخصة السكن أو شهادة المطابقة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مواد استهلاكية

بحث: 70% من الأسر المغربية تتوقع استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية

ّ”فيتش” تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى “AAA” بأفق “مستقر”

الحكومة تُخفّض واجبات التسجيل المطبقة على اقتناء عقارت السكن

مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية يسجل تدهورا كبيرا خلال أزمة “كورونا”

المغرب يواجه جائحة “كورونا” بقانون مالي تعديلي .. وهذه أبرز مضامينه

تابعنا على