مصير مجهول ينتظر آلاف العاملات المغربيات بمزارع إسبانيا بسبب إغلاق الحدود

27 مايو 2020 - 14:30

مصير مجهول ينتظر آلاف العاملات المغربيات بحقول الفراولة بإقليم هويلفا جنوب إسبانيا، بسبب إغلاق الحدود بين البلدين منذ منتصف مارس الماضي.

ووفق ما نقلته وكالة “إيفي” الإسبانية، فإن 7 آلاف من العمال الموسميين المغاربة، سيكونون عاطلين عن العمل خلال شهر يونيو المقبل، ولن يتمكنوا من العودة إلى ديارهم بسبب الحدود المغلقة منذ منتصف مارس.

وأوضحت الوكالة، أن 3000 من هؤلاء العمال، سيصبحون عاطلين عن العمل خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو المقبل، قبل النهاية التدريجية لموسم جني الفواكه، بينما سيشمل ذلك البقية في الأسابيع الموالية.

وأبرز المصدر ذاته، أنه في حال عدم إقرار أي حل لهؤلاء العمال، فستتم إضافتهم إلى قائمة المغاربة العالقين بالخارج منذ 13 مارس الماضي.

وتابع، أن المقاولين بإقليم “هويلفا” عبروا عن قلقهم بشأن مصير العمال الموسميين خلال فترة العطالة، متسائلين عن من سيتكلف بهم في حال ما إذا امتدت فترة إقامتهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عُثر عليها عارية ومكبلة .. اختطاف تلميذة بوزان قبيل امتحانات البكالوريا

سامية أقريو

بعد “الحسين والصافية”.. الوالي وأقريو في عمل جديد “كوميدي”

إصابة 20 نزيلا بطنجة.. كورونا يتسلل من جديد إلى السجون

وضع الصحافيين الراضي واستيتو تحت الحراسة النظرية.. وهذه هي التهمة

العثماني: امتحانات الباكالوريا نجحت رغم الظروف الصحية المرتبطة بكورونا

تابعنا على