أول طبيبة أصيبت بكورونا بالمغرب تروي للعمق قصتها مع الوباء وحياتها بعد التعافي (فيديو)

03 يونيو 2020 - 13:00

كشفت سمية أباعقيل أول طبيبة أصيبت بفيروس كورنا المستجد بالمغرب، عن تفاصيل إصابتها بالوباء، وكذا عن حياتها بعد التعافي منه.

وقالت أباعقيل وهي طبيبة مختصة في جراحة الأطفال بمستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء، في حوار مع جريدة “العمق”، إن الأعراض الأولى التي ظهرت عليها تمثلت في التهاب في الحلق وزكام، مع فقدان لحاسة الشم، مشيرة إلى أنه بعد إجراء تحليل مخبري تأكدت إصابتها بالفيروس.

وأوضحت أباعقيل، أنها لم تستطع إخبار أبنائها بإصابتها بالفيروس خوفا عليهم، مبرزة أن مرحلة العلاج كانت صعبة خاصة من الناحية النفسية للمريض.

وأوردت المتحدثة، أن مرحلة العلاج صاحبتها أعراض جانبية، لكنها استطاعت التغلب عليها، مضيفة أن نفسيتها تأثرت بعد الإصابة وحتى بعد التعافي من الفيروس.

ووجهت أباعقيل، رسالة إلى المغاربة بخصوص احترام التدابير الاحترازية التي فرضتها الدولة، بوضع الكمامات الطبية والتعقيم وكذا احترام التباعد الاجتماعي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مغاربة عالقون بتونس يستغربون معايير اختيار العائدين ويطالبون بإيوائهم

وفرت للتلاميذ الإقامة والأغذية.. هكذا مرت امتحانات البكالوريا بإقليم تاوريرت (فيديو)

انقطاع التيار الكهربائي على أحياء بالبيضاء يتسبب في توقف حركة الترامواي.. و”ليدك” توضح

هيئتان حقوقيتان تطالبان بالتعجيل بإجلاء آلاف العاملات المغربيات من إسبانيا

انتخابات أيت أورير.. أسماء جديدة قديمة وجها لوجه للظفر بالرئاسة

تابعنا على