حوارات

بلكبير: اليوسفي لعب دورا في قضية الديمقراطية.. وخطاب بروكسيل لم يقدم فيه نقدا ذاتيا (فيديو)

03 يونيو 2020 - 21:30

قال المحلل السياسي عبد الصمد بكبير، إن الراحل عبد الرحمان اليوسفي لعب دورا في قضية الديمقراطية، ولكن في “نقطة أساسية فقط، وهي الحريات وحق التجمعات وحق التظاهر، وهذا هو المكسب الديمقراطي، أم المكسب السياسي هو الأهم حيث أنقذ الأبناك وصناديق الدعم الاجتماعي والضمان الاجتماعي وساهم في انتقال الحكم من ملك لملك” وفق تعبيره.

وأضاف بلكبير في حوار مع جريدة “العمق”، أن الراحل اليوسفي، كانت تهمه السياسة والانتقال بتوافق ذو طبيعة وأفق سياسي وليس مشروط بالمسألة الدستورية ونزاهة الصناديق والانتخابات.

وأوضح المتحدث، أن اليوسفي، بكاريزمته ومصداقيته المتعددة كان “مقبولا من طرف فرنسا ومن طرف الملك الحسن الثاني والجيش، وكذلك من قبل الشعب، وجاء لحل معادلة صعبة من طبيعة سياسية وهي إنقاذ المغرب من السكتة القلبية، وفهم أن مدخل ومخرج الانقاذ ذو طبيعة سياسية أي توافق سياسي”.

وتابع، “أنجز منجزات جبارة نستفيد منها، لكن على مستوى التراكم الديمقراطي فدستور 1996 فيه تقدم والانتخابات نسبيا، أما التقدم الحقيقي الذي وقع هو دستور 2011 الذي جاء نتيجة الشارع نسبيا، والانتخابات اللاحقة عليه حيث أصبحت فيها درجة عالية من الشفافية”.

واسترسل بلكبير، أن الغلط في خطاب بروكسل الذي هو نص مهم في التقييم والذي كتبه الجابري ووقع تعديله، هو غياب النقد الذاتي فيه، فشيء مهم في أن يعرف العالم ماذا حدث، لكن اليوسفي اكتفى بنقد النظام”، متسائلا بالقول،” أين هو النقد الذاتي، وهل كلنا ملائكة”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

حوارات

اليزمي يكشف تفاصيل اختراعه الثوري في بطاريات السيارات وتأثيره على اقتصاد المغرب (فيديو)

حوارات

عبد المجيد الفاسي: لائحة الشباب حركت المشهد السياسي .. وطموحي النهوض بأوضاع فاس

حوارات

خبير لـ”العمق”: مدريد حاولت الاستقواء على الرباط بالاتحاد الأوروبي.. وأمامها خياران

تابعنا على