بؤرة

بؤرة "لالة ميمونة".. مسؤولو مصنع يلتزمون الصمت وعامل يكشف التفاصيل

19 يونيو 2020 - 16:03

رفض مسؤولو مصنع “فريكادور” بمولاي بوسلهام الذي سُجلت به العشرات من الإصابات بفيروس كورونا، صباح اليوم الجمعة، الحديث للصحافة بحجة أن مدير المصنع يتواجد بالعرائش ولا يمكنهم الحديث دون موافقته في الوقت الحالي.

في المقابل، قال “عبد السلام، م”، وهو أحد عمال المصنع المذكور، في حديث مع جريدة “العمق”، إنه تم تسجيل العشرات من الإصابات داخل المصنع، من بينهم مديرون وعمال وعاملات.

وأوضح المتحدث أمام مصنع الفراولة “فريكادور” أن العمال كانوا يلتزمون بإجراءات السلامة، قائلا: “كنا نرتدي الكمامات ونحرص على التباعد وكانت تزورنا السلطات بين الحين والآخر.. لكن ماعرفناش منين جانا المرض”.

في السياق ذاته، حمل أحد ساكنة دوار “أولاد عقيل” في حديث مع “العمق”، مسؤولية تفشي الفيروس للمصنع، قائلا إنه “مسؤول عن كل ما يحصل في الدوار الذي يشتبه في إصابة العشرات فيه بـ”كورونا”.

وأضاف أن “المصنع يعمل ليل نهار ورفض أصحابه التوقف عن العمل وهو ما سهل انتقال الفيروس وسط الساكنة نظرا لأن العديد منهم يشتغلون فيه”.

إلى ذلك، قال مصدر مسؤول، إن الحالات المسجلة خلال الساعات الأخيرة تم اكتشافها بـ4 مصانع بمولاي بوسلهام، وأن الأمر لا يتعلق بمصنع واحد.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

هاجر مصنف

أول عربية وإفريقية.. المغربية هاجر مصنف تحرز جائزة الذكاء الاصطناعي “ويمن تيك”

عبر الفيديو.. أمزازي يشيد بعمل أطر أكاديمية التربية والتكوين بسوس ماسة

حادث

يوم حزين بتاونات.. مصرع أستاذة وإصابة آخرين في حادث سير مأساوي

تابعنا على