لدغة أفعى تقتل طفلا نواحي خنيفرة .. ومطالب لوزارة الصحة بتوفير الأمصال

لدغة أفعى تقتل طفلا نواحي خنيفرة .. ومطالب لوزارة الصحة بتوفير الأمصال

24 يونيو 2020 - 10:49

لفظ طفل، عمره 11 سنة، ينحدر من منطقة أيت بوخيو، التابعة لقيادة مولاي بوعزة إقليم خنيفرة، أنفاسه الأخيرة، على مشارف مدينة خنيفرة، بعدما تم نقله أمس الثلاثاء، صوب قسم الإنعاش بالمركز الإستشفائي الإقليمي بخنيفرة، إثر تعرضه للدغة أفعى.

ووفق مصادر محلية، فإن عائلة المفارق للحياة (م،ب) كانت قد نقلته إلى المركز الصحي بمولاي بوعزة مباشرة بعد اكتشاف تعرضه إلى لدغة أفعى بمنطقة ايت بوخيو، ولعدم توفر المصل المضاد للسم، جرى توجيهه عبر سيارة إسعاف الى المركز الاستشفائي الإقليمي بخنيفرة في حالة حرجة، إلا أن المنية وافته بسبب تأثره بالسم القاتل على مشارف مدينة خنيفرة.

ويعرف اقليم خنيفرة تكاثر العقارب بشكل كبير خلال الصيف، بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وتؤدي لسعاتها إلى الموت.

وفي هذا الصدد، قال فاعل حقوقي لجريدة العمق، إن "المنطقة تعيش التهميش والإقصاء، بسبب غياب الخدمات الصحية، وصعوبة الولوج إلى قاعات الانعاش"، معتبرا في هذا السياق، أن "العقارب والأفاعي تشكل خطرا حقيقيا على ساكنة إقليم خنيفرة التي تؤدي للموت في غالب الأحيان".

وطالب المتحدث ذاته، "وزارة الصحة بتوفير الأمصال وتقريب المراكز الصحية من المواطنين، لأن غيابها من شأنه أن يوقع ضحايا آخرين"، وفق تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وضعية “كوفيد 19” بأكادير تثير المخاوف .. والسلطات تتخذ تدابير استعجالية

جهة بني ملال تسجل 5 وفيات جديدة و96 إصابة بكورونا

كورونا تسجل بأقاليم جهة فاس مكناس 57 إصابة والحصيلة الإجمالية 101!

تابعنا على