هل عرضت الرباط على واشنطن نقل قاعدتها العسكرية بإسبانيا إلى المغرب؟

08 يوليو 2020 - 21:20

كشفت وسائل إعلام إسبانية، أن المغرب عرض على الولايات المتحدة الأمريكية نقل قاعدتها العسكرية من “روتا” الإسبانية إلى القاعدة البحرية بالقصر الصغير التي تم تشييدها سنة 2008.

وأضافت المصادر ذاتها، أن العرض المغربي شكل مصدر قلق للجارة الشمالية إسبانيا، خصوصا وأنه يتزامن مع قرب انتهاء عقد التعاون العسكري الموقع بين مدريد وواشنطن في ماي 2021.

هذا الطرح، كذبه المنتدى العسكري Far-Maroc على صفحته بـ”فيسبوك”، إذ أكد أنه منذ السبعينات دأبت بعض الأوساط السياسية اليمينية الإسبانية الموالية للأمريكان إخراج ورقة “الخطر المغربي” للضغط على الحكومة المركزية للحفاظ على التواجد العسكري الأمريكي بقاعدة “روتا” الإستراتيجية للجيوش الأمريكية سواء بحوض المتوسط أو أفريقيا.

بل إن طائرات الاف18 الاسبانية، يضيف المنتدى العسكري، كانت هدية أمريكية من أجل إبقاء تواجدهم بروتا وتعديل العقد بين الدولتين من أجل توفير بنيات تحية أهم للأساطيل الأمريكية.

وزاد قائلا: “مؤخرا خرجت بعض الأوساط بكذبة جديدة عن اقتراح المغرب لقاعدة القصر الصغير كبديل عن قاعدة روتا، علما أن عقد كراء القاعدة الإسبانية سينتهي ماي من سنة 2021 وأن الولايات المتحدة تضغط بشدة على الحكومة المركزية لتوسيع صلاحيات الامريكان بالقاعدة (مثلا إمكانية تواجد 6 مدمرات أمريكية عوض 4 حاليا)”.

وأشار المنتدى العسكري إلى أن “قاعدة القصر الصغير لا توفر حتى عشر ما توفره حاليا قاعدة روتا للأمريكان خاصة لإيواء جزء ليس فقط من أساطيلهم البحرية”، مضيفا أنه حتى بغض النظر عن الأسباب الموضوعية والتاريخية والإستراتيجية الأخرى، فإن يكذب جملة وتفصيلا ما تناوله الإعلام الإسباني.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

البيجيدي يستدعي بنشعبون بـ”النواب” لمناقشة توجيهات خطة الإنعاش الاقتصادي

الحكومة تستعد لفرض غرامة فورية بـ300 درهم على مخالفي قرار ارتداء الكمامة بالأماكن العامة

عبد الله هناوي

رئيس جماعة الرشيدية: صبرنا صبر رجال الدولة على “بلوكاج” الوالي.. ولم يبق أمامنا إلا الله وجلالة الملك

“قطر الخيرية” تضخ 250 مليون سنتيم في صندوق مواجهة كورونا بالمغرب

حزب يميني متطرف

حزب “فوكس” يهاجم المغرب: الهجرة السرية مستمرة رغم تلقيه مساعدات للتصدي لها

تابعنا على