"مياه عادمة" تُهدد صحة السكان وتنذر بكارثة بيئية بجماعة تابعة لإقليم خنيفرة

08 يوليو 2020 - 22:30

تعيش جماعة حد بوحسوسن اقليم خنيفرة، كارثة بيئية خطيرة بسبب المياه الملوثة التي تتسرب من قنوات الصرف الصحي، على مستوى طريق اعوينات وسط الجماعة الترابية حد بوحسوسن نواحي خنيفرة.

وفي تصريحات متطابقة، عبر العديد من السكان المتضررين عن سخطهم من الروائح الكريهة التي تنبعث من قنوات الصرف الصحي، التي تسببت لهم في أثار سلبية مما أرغمهم على غلق الأبواب والنوافد تجنبا للرائحة الكريهة، مطالبين الجماعة بالتدخل من أجل رفع الضرر عنهم ووضع حد لمعاناتهم، وفق تعبيرهم.

وفي هذا السياق، قال الفاعل الجمعوي مصطفى وعيسى، “إن هذه الجريمة البيئية الناتجة عن المياه العادمة المتسربة من قنوات الصرف الصحي، تضررت منها الساكنة خاصة الروائح الكريهة وانتشار الحشرات، مما يتسبب في العديد من الأمراض خاصة في صفوف الأطفال”.

وحمل الفاعل الجمعوي ذاته، في تصريح لجريدة العمق، “المسؤولية الكاملة للجماعة”، متسائلا في هذا الإطار قائلا” أين المجلس الجماعي؟ الذي لم لانراه إلا عشية الانتخابات” بحسب تعبيره.

وتساءل المصدر ذاته،”ماهي التدابير المستعجلة التي اتخدها المسؤولين لمعالجة هذه الفضيحة”، منتقدا ما سماه ” سياسة الآذان الصماء” التي تنهجها الجماعة لشهور طويلة رغم أن الساكنة ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي دقوا ناقوس الخطر بخصوص هذه الكارثة البيئية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

لأول مرة في سوس.. تسجيل 32 إصابة دفعة واحدة بكورونا وعدد الحالات يصل 228

فوضى المداومة ببوزنيقة تثير استياء مساعدي الصيادلة

بؤرة عائلية ترفع عدد حالات كوفيد19 بتيزنيت إلى 12.. وعدد الحالات بسوس يقفل 200

رئيس الوزراء اللبناني يعلن عن استقالة جماعية لحكومته

الأمن يفك لغز جريمة قتل مسن في أبي الجعد

تابعنا على