بعد أيام.. البحر يلفظ جثة عثمان التلميذ الذي فارق الحياة غرقا يوم تسلمه شهادة البكالوريا

بعد أيام.. البحر يلفظ جثة عثمان التلميذ الذي فارق الحياة غرقا يوم تسلمه شهادة البكالوريا

25 يوليو 2020 - 12:45

لفظ البحر صباح اليوم السبت جثة التلميذ المغربي عثمان الذي لفظ أنفاسه غرقا، الثلاثاء الفارط.

وكانت والدة التلميذ الغريق قد أوضحت في تصريح لجريدة “العمق”، أن ابنها كان سعيدا باستلام شهادة البكالوريا الثلاثاء، واقترح عليها مرافقة أصدقاء للشاطئ للاحتفاء بالنجاح وقدوم العطلة الصيفية بعد فترة الحجر الصحي والامتحانات.

وقالت الأم المفجوعة في التصريح: “ترددت قليلا في بادئ الأمر لكنني وافقت، وفعلا ذهب لكنه للأسف لم يعد”، مردفة بالقول: “استلم شهادته صباحا وفارقنا مساء”.

وعن تفاصيل غرقه، توضح الأم: “حسب ما نقله لنا أصدقاءه.. كان يستعد للعودة للمنزل فقرر أن يغسل رجليه لكن البحر باغثه ولم يستطع النجاة”.

أما والده عبد العزيز القدوري، فوجه رسالة للمسؤولين المغاربة بضرورة حماية الأطفال والشباب من “بطش” البحر، خاصة في الأماكن الممنوعة”.

وقال في هذا الصدد: “ذهب رفقة أصدقائه للسباحة بجانب مسبح يعقوب المنصور، لكن تم طردهم، وبسبب إغلاق شاطئ الرباط وبُعد شاطئ تمارة، قرروا الذهاب للمكان الذي لفظ أنفاسه فيه”.

ويضيف الأب في تصريح لجريدة “العمق”: “لا بد من وجود سباح منقد بالشواطئ الخطرة لحماية أرواح عشرات الشباب”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

“السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض” تقود إلى توقيف شابين بالناظور

تفاصل الحكم الذي انتصر لتلميذة محجبة ضد مؤسسة كاثوليكية بالقنيطرة

“حكم وقضية” .. وفاة طفل بعد قلع ضرسه من طرف “صانع أسنان” بتطوان

تابعنا على